news-details

بسبب ظروف كورونا: وزارة التعليم تعلن تقليص امتحانات البجروت الى 5 مواد فقط

أعلنت وزارة التعليم، اليوم الخميس، تقليص امتحانات البجروت إلى خمس مواد، وتقليص مواد الامتحان وتوسيع الاختيار بين الأسئلة في الامتحان. وسيتم تطبيق القرار على  امتحانات البجروت في موعدي الشتاء والصيف في العام الدراسي القادم. ومنذ حوالي شهر، أعلنت الوزارة عن خفض امتحانات البجروت إلى ستة مواد (بدلاً من سبعة أو أكثر)، والآن تقرر تقليصها أكثر.

وأوضحت وزارة  التعليم أن القرار اتخذ على خلفية الفجوات التي تراكمت لدى الطلاب بعد إغلاق المؤسسات التعليمية والانتقال إلى شكل التعلم عن بعد. ويتم كتابة امتحانات البجروت الخارجية من قبل وزارة التعليم ويتم فحصها من قبل مصلحين خارجيين. وفي المواد الأخرى، سيكون هناك نتائح بجروت داخلية، قائمة على الوظائف والامتحانات التي تكتبها المدرسة والعلامة التي تُعطى من قبلها. 

وستُعقد امتحانات البجروت الخارجية هذا العام في المواد الإجبارية الثلاثة - الرياضيات واللغة الإنجليزية واللغة الأم (العبرية أو العربية)، وكذلك في مادة إنسانية واحدة: اما الأدب، أو التناخ، أو التاريخ أو المدنيات - وفقًا لاختيار المدرسة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم امتحان  الطلاب في مادة واحدة موسعة.

وسيتم تقليل نطاق المادة المطلوب دراستها في معظم الامتحانات أو سيتم توسيع امكانية الاختيار بين الأسئلة بشكل كبير. وعلى سبيل المثال، في الأدب، سيُطلب من الطلاب معرفة ثلاث قصص قصيرة فقط بدلاً من أربع وفي الرياضيات سيتم استبعاد موضوعات معينة من مواد الدراسة تمامًا.

وقال وزير التعليم يوآف غالانت: "أدى الإغلاق المطول ومعه شكل التعلم عن بعد إلى فجوات في التعلم تتطلب تعديل الامتحانات".واضاف: "في ضوء الظروف الحالية، قررت إلغاء امتحانات بجروت خارجية أخرى، وفي نفس الوقت سيكون هناك تركيز إضافي للمادة، وتقليل المادة المدروسة وزيادة امكانية الاختيار بين الموضوعات وأسئلة الامتحان."

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب