news
شؤون إسرائيلية

توما سليمان تطالب وزير الداخلية بالسماح للناشط اليساري فايلر بالدخول إلى البلاد لزيارة والدته

 

توما سليمان: الناشط اليساري فايلر يدفع ثمن نشاطه المناهض للاحتلال بإبعاده عن والدته

في رسالة أبرقتها النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة)، لوزير الداخلية أرييه درعي، طالبت فيها بالسماح للناشط اليساري درور فايلر المبعد عن البلاد الدخول لزيارة والدته البالغة من العمر ٩٧ عامًا والتي تواجه في الأيام الأخيرة تدهور حاد في حالتها الصحية.

وتأتي هذه الرسالة بعد الشرط التعجيزي الذي فرضته المحكمة على الناشط درور فايلر حيث طالبه بدفع مئة ألف شاقل كضمان لمغادرة البلاد عند انتهاء الزيارة حتى يتمكن من الدخول إلى البلاد. ويذكر أن درور فايلر هو أحد النشطاء اليساريين الذين كانوا على متن القافلة لكسر الحصار على غزة وتم ابعاده عن إسرائيل.

وقالت النائبة توما-سليمان في رسالتها:" دورد لم يقابل أمه منذ عام ٢٠١٣. من جهة لا يستطيع درور الدخول إلى البلاد لأنه مبعد عنها حتى عام ٢٠٢٥ منذ أن شارك في القافلة، ومن جهة أخرى أمه لا تستطيع الخروج بسبب كبر سنها وفقدان قدرتها حتى على الخروج من البيت".

وتابعت توما-سليمان في رسالتها الموجهة للوزير:" هذا التوجه طارئ وانساني لإعادة النظر فط بشأن شروط الدخول، وخاصة المبلغ الكبير الذي وضعته ويعرقل امكانية دخول درور. مئة ألف شاقل هو مبلغ تعجيزي وليس من السهل تحصيله خصوصًا في هذه الأيام وفي ظل الأزمة الصحية الأخيرة التي تعصف في كل العالم وتسبب الأزمات الاقتصادية وشح في إمكانيات العمل".

وأكدت توما-سليمان  أن فايلر يدفع ثمن نشاطه المناهض للاحتلال بإبعاده عن والدته، وأن كلها أمل بأن يضع الوزير الوضع الاستثنائي نصب أعينه ويسمح لدرور بدخول البلاد. وشددت على انه اذا لم يتم السماح له الآن بالدخول لرؤية والدته، ربما لن يجتمعا مرة أخرى على الاطلاق.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب