news-details

حرب أعصاب: كحول لفان قد يبادرون لحل الكنيست الأسبوع المقبل

قالت مصادر في كتلة كحول لفان التي يرأسها وزير الحرب بيني غانتس، إن الكتلة تدرس إمكانية أن تبادر لمشروع قانون حل الكنيست في الأسبوع المقبل، حسب ما ذكرته الإذاعة الإخبارية الإسرائيلية العامة "ريشيت بيت". وجاء هذا بعد أن أعلن رئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد، أنه سيطرح مشروع قانون حل الكنيست يوم الأربعاء المقبل.

وحسب نظام الكنيست، فإنه في حال أسقطت الهيئة العامة مشروع قانون بادر له نائب أو كتلة برلمانية، وليس الحكومة، فإنه لا يمكن طرح مشروع القانون مجددا، حتى من جهة أخرى، إلا بعد مرور ستة أشهر، إلا إذا بادرت الحكومة لذات مشروع القانون.

ما يعني أنه إذا أصر لبيد على طرح مشروع القانون بعد غد الأربعاء ولم يحظ بأغلبية فإن هذا سيمنع كتلة كحول لفان من طرح مشروع القانون في الأسبوع التالي، وعلى الأغلب فإن لبيد سيمنح فرصة لكحول لفان، لأنه من دون أغلبية فإن الحكومة الحالية ستربح ستة أشهر أخرى، إذا لم يبادر بنيامين نتنياهو حل الحكومة والكنيست.

وتصاعدت الأزمة داخل الائتلاف الحاكم، بعد أن قرر وزير الحرب بيني غانتس تشكيل لجنة فحص في وزارته لقضية صفقة شراء غواصة سابعة من المانيا قبل أكثر من 4 سنوات، كان الجيش قد اعترض عليها، إلا أن مستشارين ومحيطين بنتنياهو أصروا على ابرام الصفقة، التي ظهرت فيها قضية رشاوى وفساد، وقدمت لوائح اتهام، إلا أن نتنياهو حتى الآن بقي نظيفا منها، ولكن الشبهات حوله تتكاثف باستمرار، ولهذا فإن لجنة الفحص ستفحص بشكل أولي كل الملابسات التي تحيط بنتنياهو.

وحسب التقدير، فإن في حال لمس نتنياهو وجود أغلبية لحل الكنيست فقد يستبق الامر ويفصل وزراء كحول لفان من الحكومة، ويبادر لمشروع قانون حل الكنيست في الأيام المقبلة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب