news-details
شؤون إسرائيلية

خطوة أخرى نحو الانتخابات؟ بينيط يندمج مع الليكود في كتلة واحدة

كشفت مصادر صحفية عن اندماج كتلة "يمينا" التي يتزعمها نفتالي بينيط مع حزب الليكود، على أن يقوم رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو بتعيينه وزيرا للأمن، في خطوة تهدف لوضع المزيد من العراقيل أمام غانتس في إمكانية ذهابة نحو حكومة أقلية دون حزب الليكود.

ويبدو أن نتنياهو يسعى لجر اسرائيل لجولة ثالثة من الانتخابات البرلمانية.

وفي وقت سابق اليوم، اتهم زعيم تحالف كحول لافان بيني غانتس، حزب الليكود بجر إسرائيل لجولة ثالثة من انتخابات الكنيست.

وقال غانتس وفق ما نقلت وسائل الإعلام الاسرائيلية، إن تحالفه بدأ يدرس خيارات أخرى بعيدا عن تشكيل حكومة وحدة وطنية مع الليكود، معربا عن تخوفه من أن حزب الليكود غير معني بتاتا للتوصل الى اتفاق حقيقي وفق ما وعد به في دعايته الانتخابية، مضيفا أن كل من لا يريد النقاش بشكل جدي مبادئ الحكومة المستقبلية، هو أيضا غير معني بتشكيل حكومة.

وتأتي تصريحاته هذه بعد ساعات من بيان مشترك صدر عن كل من تحالف كحول لافان برئاسة بيني غانتس، وحزب يسرائيل بيتينو بزعامة أفيغدور ليبرمان، عن التوصل لتفاهمات بين الطرفين في مسائل عدة منها معاشات الشيخوخة والمخصصات التي يتقاضاها ذوو الاحتياجات الخاصة.

كما واتفق الطرفان على استكمال المفاوضات بينهما على باقي القضايا التي لا تزال عالقة، وبينها مسألة الدين والدولة التي قد تكون عائقا أمام ضم غانتس أحزابا دينية لحكومة برئاسته، وبالتالي عجز غانتس عن تشكيل حكومة أقلية.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..