news
شؤون إسرائيلية

خلل في فحوصات الكورونا يؤدي لتأخير ابلاغ الخاضعين بالنتائج

أفادت وسائل إعلام اليوم  السبت، أن وزارة الصحة توقفت عن ابلاغ الخاضعين لفحص الكورونا بالنتائج، بسبب اكتشاف عطل محوسب  الليلة وخلل في نتائج العينات التي تم فحصها، حيث أظهرت نتائج معكوسة لحالات المصابين.

 

وصرحت الوزارة أن "العمل المخبري مستمر على ما هو عليه، فضلا عن إجراء فحوصات طبية لدى نجمة داوود الحمراء، حيث يعمل موظفو وزارة الصحة ورئاسة الحكومة، على حل هذا العطل خلال هذه الساعات".

 

ووفقًا لتقارير صحافية ، فقد أبلغت وزارة الصحة بالتوقف عن إبلاغ من أجرى فحص فيروس كورونا بنتائج فحص عيناتهم سواء أكانت سلبية أم إيجابية حتى إشعار آخر.

 

وأضافت التقارير أن إلى أن نتائج الفحص لأشخاص مصابين بالفيروس قد أتت سلبية، في حين ظهرت نتائج لأشخاص غير مصابين على أنها ايجابية، مما أدى لتضارب النتائج الصادرة عن نجمة داوود الحمراء والأخرى الصادرة عن وزارة الصحة.

 

وقال موريس دورمان، المسؤول في وزارة الصحة ، أنه "تم اكتشاف عدد من المعطيات المتضاربة، بمعنى أن فحصا في وزارة الصحة يُعطي نتيجة إيجابية، ولكنه هو ذاته، يُظهر نتيجة سلبية لدى نجمة داوود الحمراء، وعليه، فقد تقرر إجراء فحص شامل، في جميع المختبرات، التي أصدرت معطيات عن الفحوصات التي أجريت الجمعة".

 

وقررت وزارة الصحة  البارحة الجمعة، بعد محادثة مع رئيس الحكومة نتنياهو، رفع عدد الفحوصات إلى 30 ألفًا كل يوم، في غضون أسبوعين. وذكرت الوزارة أنها أجرت ما يقرب من 6000 اختبار يوميًا، مشيرة إلى أن العدد سيرتفع إلى حوالي 10000 فحص الأسبوع المقبل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب