news-details
شؤون إسرائيلية

عمولات بطاقات الاعتماد ارتفعت بنسبة 19%

يتضح من تقرير بنك إسرائيل المركزي، إنه في حين أن العمولات البنكية، في الحسابات الجارية، سجلت منذ العام 2011 وحتى العام الماضي 2019، انخفاضا بنسبة 38%، بالمعدل، للحساب الجاري الواحد، فإن العمولات في بطاقات الاعتماد سجلت حتى نهاية 2019 ارتفاعا بنسبة 19%، وأن أعلى العمولات التي تجبيها بطاقات الاعتماد، متعلقة بعمليات الشراء بالعملات الأجنبية، أو السحب من الحساب البنكي بالعملة الأجنبية.

ويقول بنك إسرائيل في تقرير، إن ما ساهم في ارتفاع العمولات في بطاقات الاعتماد هو ارتفاع عدد البطاقات بالنسبة للحساب البنكي الواحد، إذ أن المعدل هو 1,63% بطاقة اعتماد لكل حساب بنكي جاري.

وباتت الفوائد البنكية في السنوات الأخيرة تخضع لعملية منافسة ومقايضة، بموجب وضعية الزبون المالية، ومدى رغبة البنك في كسبه زبونا، ويصل الأمر الى حد الاعفاء الكلي للعمولات الجارية، أو تحديد مبلغ حد أدنى لكل النشاط المالي العادي في البنك، في حين تبقى العمولات على الحركات الاستثنائية في الحساب الجاري، وبضمنها التحويلات البنكية، والسحب النقدي لمبالغ أكثر من تلك التي حددها بنك إسرائيل وغيرها من العمولات، التي تصل أحيانا الى مئات الشواقل.

 وحسب تقرير بنك إسرائيل المركزي، فإن العمولات البنكية الأغلى يجبيها بنك "مساد": 7,5 شاقل، على معاملة مباشرة مع موظف البنك، يليه بنك مزراحي طفاحوت 6,8 شاقل، في ذات العملية، ثم بنك هبوعليم 6,5 شاقل، ومركنتيل 6,4 شاقل، وهبينليئومي 6,3 شاقل، وبنكي ديسكون وإيجود 5,9 شاقل، وليئومي 5 شواقل، ثم بنك ياهف 4 شاقلا. أما بنك يروشلايم، فإنه يجبي عمولة شهرية على كل الحساب، بقيمة 6,5 شاقل في الحساب الجاري.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..