news-details

غانتس: لا أعلم اذا كانت ستقوم هنالك حكومة و"هاوزر" يمهّد لقرارات "صعبة"

في منشوره الأسبوعيّ على صفحة التواصل الاجتماعي الفيسبوك أكّد بنيامين غانتس رئيس حزب كاحول لافان أنه حتّى اليوم، مع انتهاء فترة التفويض التي حظي بها لتشكيل الحكومة، ليس بمقدوره إخبار متابعيه اذا كانت محاولات تشكيل الحكومة ستتوّج بالنجاح أم لا.

وادعى غانتس أنه يقوم، مع شركائه، "بكل ما يستطيع، وكل ما هو ممكن، من أجل إخراج دولة إسرائيل من أحد أكبر الأزمات التي رافقتها منذ إقامتها" وأنه في حالة فرضت انتخابات رابعة فإنه "سيذهب اليها مع شركائه برأس مرفوع" متجاهلًا حقيقية انشقاق أكثر من نصف كتلته التي خاض معها الانتخابات الأخيرة عنه.

وبالمقابل نشر عضو الكنيست تسفي هاوز المنشقّ عن حزب كاحول لافان منشورًا لم يستبعد به امكانيّة الانضمام الى حكومة 61 نائبًا برئاسة نتنياهو، بينما عاد ورفض متفاخرًا رفضه لأي حكومة يمكن أن تعتمد على القائمة المشتركة، وأكد أنه "يجب استنفاذ كافّة الجهود من أجل إزالة الغموض السياسي الذي يحيط بنا منذ أكثر من عام، وإقامة حكومة ثابتة في إسرائيل"

وتابع هاوزر " في هذه الأيام يحب على المنظومة السياسيّة، أكثر من أي وقت مضى، تفضيل المصلحة القوميّة الواسعة على المصالح الشخصيّة. واتخاذ قرارات حاسمة وصعبة، تقديم تنازلات، من أجل تجاوز عدم الوضوح واخذ مسؤوليّة على التصرفات والخطوات السياسيّة".

وتشهد الأيام الأخيرة توترًا متصاعدًا ومخاوف بالذهاب الى انتخابات رابعة، وذلك بعد انتهاء المهلة المحددة لغانتس لتشكيل الحكومة ومنح التفويض للكنيست في سباق ماراثوني من ثلاثة أسابيع بحثًا عن 61 توصية.

يذكر أن بنيامين نتنياهو يتمتّع بدعم 59 عضو كنيست بعد انضمام اورلي ابوكسيس الى معسكره، ويحتاج الى صوتين إضافيين من أجل تشكيل حكومة تعتمد على تحالف كتل اليومين دون الحاجة الى دعم "كاحول لافان" وغانتس، فهل يمنحه هاوزر وكتلته "طريق البلاد" هذا الدعم؟

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب