news
شؤون إسرائيلية

غانتس يعرب عن "أسف" مقتضب على حادثة اعدام اياد حلاق

اعرب وزير الحرب بيني غانتس صباح اليوم الأحد عن "أسفه" لما جرى لإياد الحلاق  الشاب الفلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي أعدم على يد جنود الاحتلال في القدس امس.

حيث قال غانتس خلال اجتماع الحكومة:" نخن نأسف حقًا على هذا الحادث" وأضاف: " أنا متأكد أن القضية سيتم التحقيق فيها وسيتم استخلاص استنتاجات". في لم يتطرق رئيس الحكومة نتنياهو إلى القضية نهائيًا.

وكان غانتس قد أشار في وقت سابق إلى أنه "يدعم الشرطة" في اجراءاتها ضد" الحوادث الأمنية الأخيرة".

وكان قد تطرق وزير الأمن الداخلي أمير أوحانا، للمرة الأولى السبت، إلى القضية حيث قال "أشاطر عائلة الحلاق الألم، وأعبّر عن أسفي لوفاة إياد، شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة". وأضاف "يتم التحقيق بالحادث على النحو الذي يقتضيه القانون، وسنتصرف بناء على النتائج، لمنع وقوع حوادث مماثلة".

ومع ذلك، رفض الوزير ، انتقاد عناصر جنود الاحتلال فقال، "لن نتسرع بمحاكمة عناصر الشرطة، قبل انتهاء التحقيق". وأضاف مبررًا "إنهم مطالبون باتخاذ قرارات مصيرية في ثوان، في مناطق موبوءة بالإرهاب، تكون حياتهم معرضة للخطر بشكل متكرر".

 

وأعدم جنود الاحتلال، صباح  السبت، الشاب إياد الحلاق (32 عاما) ميدانيًا، خلال سيره في منطقة باب الأسباط في القدس المحتلة، واطلقوا عليه الرصاص بشكل مكثف. لمجرّد الاشتباه بحمله مسدّسًا، اتّضح لاحقًا أنه غير موجود.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب