news-details

غانتس يهرأ: الضم لن يؤثر على حياة الفلسطينيين والاسرائيليين

هرأ وزير الحرب ورئيس الحكومة البديل بيني غانتس،  اليوم الثلاثاء، بقوله أن الضم لن يؤثر على حياة الفلسطينيين والاسرائيليين، مهما كان نطاقه. 

وادعى غانتس، أنه مستعد للحوار مع القيادة الفلسطينية، على اساس الخطة السياسية التي طرحها ترامب، التي تهدف لإقامة أشلاء دولة فلسطينية، مع سيطرة عسكرية كاملة من الطرف الاسرائيلي واستغلال اقتصادي واضح، وفرض "السيادة" الاسرائيلية على الاغوار وكامل القدس والكتل الاستيطانية في الضفة.

وواصل غانتس بوقاحته: " سنضع الصيغة الأكثر مسؤولية بموجب خطة ترامب، التي تنظر للوضع القائم بصورة شمولية، ويجب ان نصمم توجهاتنا للحدود المستقبلية، والعمل بشكل حثيث من أجل تقليل احتمال تحول اسرائيل لدولة ثنائية القومية، لن نضم فلسطينيين كجزء من خطة الضم، ولن ننتهك حقوقهم!".

وأضاف غانتس "لن نستمرّ في انتظار الفلسطينيين. فهم مصرون على رفض الحوار والتمسك "بالهراء".

ورد النائب د. يوسف جبارين عن الجبهة في القائمة المشتركة بصرامة على ما قاله غانتس، إذ كتب على حسابه في تويتر: "غانتس غرق في الهراء الذي أطعمه إياه نتنياهو، ويتماشى الآن مع "قرف" اليمين المتطرف. الضم كارثة للشعبين، وعليه ان لا يقص علينا قصص المسار السياسي، في الوقت الذي يعملون على توسيع الاستيطان وتأبيد الاحتلال".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب