news-details

مندوب نتنياهو في وزارة التعليم العالي: غانتس مثير للشفقة ونهايته كنهاية موفاز

هاجم صباح اليوم الاثنين، وزير التعليم العالي في حكومة بنيامين نتنياهو زئيف ألكين (الليكود) رئيس الحكومة البديل ووزير الحرب بنيامين غانتس (كحول لفان) على ضوء قراره إقامة لجنة فحص في قضيّة الغواصات.
وصرّح الوزير خلال لقاء مع موقع "واينت" العبري، أن غانتس شخصيّة مثيرة للشفقة وقال إن "غانتس صرّح قبل أشهر انه لا حاجة لفحص أي شيء، وأنه سيكتفي بنتيجة الفحص الذي يقوم بها المستشار القضائي، الشرطة والنيابة العامة" واعتبر الوزير تراجع غانتس تعبيرًا عن يأس ومحاولة لتمرير أهداف سياسيّة بعد "ضغوطات من قبل متطرفين في حزبه لدفعه للاستقالة".
وشبّه الوزير مصير غانتس في الحياة السياسيّة بمصير وزير الحرب الأسبق شاؤول موفاز الذي انهار حزبه بعد حصوله على 28 مقعدًا ليحصد مقعدين فقط في الانتخابات التالية، وذلك بعد أن انقذ حكومة نتنياهو عام 2012 بانضمام حزبه إلى الحكومة عشيّة إقرار قانون حل الكنيست وقرار الذهاب الى الانتخابات. لتفشل خطط موفاز وحزبه وانسحابهم من الحكومة بعد 70 يومًا.
وأنهى ألكين اللقاء الصحفي بقوله أن غانتس يريد أن يتصدّر العناوين داعيًا الصحفيين والجمهور إلى "رحمة غانتس، فهذه العناوين هي كل ما تبقّى له" بعد نتائج الاستطلاعات الأخيرة.
وهاجم حزب الليكود قرار غانتس بإقامة لجنة التحقيق وفي بيان له يوم الأحد اعتبر الليكود قرار غانتس محاولة للحصول على المزيد من الأصوات عقب انهياره بالاستطلاعات، في الوقت "الذي ينشغل حزبه في الصراعات الداخلية".
ويشنّ الليكود هجومًا ممنهجًا على "كحول لفان" وزعيمه رغم حكومة "الوحدة الوطنيّة" التي تجمعهما حيث هاجمت النائبة ميري ريغف في القناة الـ 12 غانتس قائلة "لو قمنا بإعداد الميزانيّة حسب طلباته، فكيف كنا سنتمكن من الدفع على لقاح كورونا؟".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب