news-details

ميري ريغف تهاجم بينت: قوي بالاستطلاعات، يخفي عنصريًا في قائمته

هاجمت وزيرة المواصلات ميري ريغف مساء اليوم السبت، رئيس حزب "يمينا" ووزير الحرب السابق في حكومة نتنياهو النائب نفتالي بينت قائلة أنه سينهار في نهاية المطاف وأنه يتوجّه إلى يسار ومركز الخارطة السياسيّة.

وقالت النائبة المنتمية إلى حزب الليكود العنصري إن حزب "يمينا" يحاول إخفاء النائب بتسلئيل سموتريتش واصفة اياه بالعنصري والمصاب برهاب المثليين. وهاجمت أداء سموتريتش الذي تولّى منصب وزير المواصلات قبل دخولها الوزارة قائلة إن فترته حظيت بأكبر كميّة من الملاحظات والتعليقات في تقرير مراقب الجمهور مضيفة أنه مسّ بالضواحي والمستوطنات ولم ينهض بالمواصلات.

وعلّقت النائبة، في لقاء ضمن برنامج "مقابلة الصحافة" على القناة الـ 12 على الارتفاع في قوّة "يمينا" في استطلاعات الرأي التي تشير إلى تشكيله خطرًا على حكومة نتنياهو وامكانيّة تشكيله الحكومة القادمة قائلة إن بينت قويّ في الاستطلاعات فقط لكنه ضعيف في صندوق الاقتراع.

وهاجمت النائبة رئيس الحكومة البديل ووزير الحرب بنيامين غانتس قائلة "لو قمنا بإعداد الميزانيّة حسب طلباته، فكيف كنا سنتمكن من الدفع على لقاح كورونا؟".

وردّ النائب سموتريتش من على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" على تصريحات الوزيرة حيث كتب في تغريدة "لا أظن ان هنالك من يتفاجأ من الخطاب المنحط الصادر عن ميري ريغف، ولكن، يسعدني أن أساعدها بالتعرف على وزارة المواصلات من أجل أن تسبب أقل ضرر ممكن لمواطني إسرائيل والمسافرين بشكل يومي في شوارع الدولة والمواصلات العامة"

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب