news
صباح الخير

 أَنا واقِعِيٌّ..

عِنْدَما نَسْمَعُ كَلِمَةَ (واقِعِيَّة) يَحْمِلُنا التَّفْكيرُ الى الواقِعِيَّةِ في الأَدَبِ كَمَدْرَسَةٍ مِنْ مَدارِسِهِ الهامَّةِ. ولكِنِّي هُنا أَقْصِدُ واقِعَ الحَياةِ الَّتِي نَعيشُها؛ وجَعْلَهُ نَهْجًا حَياتِيًّا، وقَدْ أَكونُ قَدْ حَشَرْتُ نَفْسِي في حَقْلٍ قَدْ يَكونُ السَّيرُ فيهِ شائِكًا، هذا إِذا سَلَكْنا فيهِ المَسْلَكَ الفَلْسَفِيَّ؛ وقَدْ يَكونُ مُعْشِبًا إِذا سَلَكْنا فيهِ المَسْلَكَ الفِطْرِيَّ، أَي أَنْ نَنْظُرَ إِليهِ نَظْرَةَ الإِنْسانِ العادِيِّ الَّذي لَيسَ مِنْ عادَتِهِ الغَوصُ عَميقًا في البَحْرِ لِيَتَعَرَّفَ على بَعْضِ صِفاتِهِ، بَلْ يَكْتَفي بِالجُلوسِ على الرَّمْلِ لِيَعْرِفَ أَنَّ البَحْرَ ماءٌ يُلامِسُ اليابِسَةَ.

     فَإِذا قالَ قائِلٌ: أَنا رَجُلٌ واقِعِيٌّ نَفْهَمُ أَنَّهُ يَعيشُ أَيّامَهُ كَما يَرْسُمُها عَقْلُهُ، لا كَما تَرْسُمُها أَوهامُهُ فَتُضَخِّمُ لَهُ قُدُراتِهِ، وتَتْرُكُهُ يَعيشُ في غُرْبَةٍ عَنْ نَفْسِهِ. الصِّدْقُ مَعَ النَّفْسِ حَجَرُ الأَساسِ في حَياتِنا البَعيدَةِ عَنْ الأَوهامِ الَّتي كَثيرًا ما تَجِدُ لَها مَسْرَبًا تَلِجُ مِنْهُ إِلى نُفوسِنا فَتُفْسِدُ عَلَينا لَذَةَ الحَياةِ .

     قيلَ: رَأَى كُرْكِيٌّ (طائِرٌ مائِيٌّ لا يَقْدِرُ عَلى التَّحْليقِ) صَقْرًا يُحَلِّقُ في الفَضاءِ، فَأَحَبَّ أَنْ يَفْعَلَ مِثْلَهُ، فَارْتَفَعَ قَليلًا ثُمَّ سَقَطَ بِحَوضِ طينِ قَصّارٍ يَعْمَلُ هُناكَ؛ فَأَخْرَجَهُ القَصّارُ وقَدْ تَلَطَّخَ بِالطِّينِ وَوَضَعَهُ بِجانِبِهِ كَي يَجِفَّ. فَمَرَّ رَجُلٌ بِجانِبِ القَصّارِ، وعِنْدَما رِأَى الكُرْكِيَّ سَأَلَهُ دَهِشًا: ما هذا؟ أَجابَهُ: إِنَّهُ كُرْكِيٌّ يَتَصَقَّرُ!

صَباحُكُمْ سُكَّر

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب