news
صباح الخير

نريد صفقة يصّفق لها الفلسطينيون وأحرار العالم في كل مكان: في الضفة وغزة وبلدان الشتات ومعهم نحن فلسطينيي الداخل مواطني اسرائيل.

نريد صفقة من صنع اسرائيلي فلسطيني على حد سواء بعيدا عن فبركات الوصوليين.. صفقة يريدها ويباركها أحرار الغرب والشرق مجتمعين.

نريد صفقة يغيب عنها الحاقدون العنصريون من كتائب تدفيع الثمن وتخريب الممتلكات وتسويد جدران العرب بالسباب والبذاءات.

نريد صفقة يتوقف فيها التناهش والاحتراب بين الشعبين جنودا ومواطنين.

نريد صفقة تقوم في مراسيمها ومراسمها عاصمة في الجانب الشرقي من زهرة المدائن على حدود حاضرة اسرائيل السيادية القائمة في الجانب الغربي.

نريد صفقة فيها يعود الجولان الى اهله ومزارع شبعا الى مالكيها اضافة الى ما افرزته حرب الايام الستة.

نريد ان تتعانق دعوات السماء في المآذن واجراس الكنائس وابواق الكنس والمجامع ليصبح شرقنا هذا مهدا للديانات ودعوات الانبياء.

نريد صفقة تتوقف فيها البالونات الحارقة المفخخة الهابطة نارا على مزارع ومزروعات المواطنين المسالمين.

نريد صفقة ينتهي معها انصباب الرصاص على رؤوس المتظاهرين بمسيرات سلمية على حدود غزة!

هذه هي الصفقة التي لم تأت من فم وقلم دونالد ترامب..

لقد تناسى الرئيس الامريكي حقيقة ثابتة شرعية مشروعة ان من يريد سلاما في بلادنا النازفة عليه ان يكون عادلا ليُثبت انه فعلا رجل صلاح واصلاح.. رجل ينشد تثبيت وشائج محبة تجمع الناس على سلام وتعايش بعيدا عن تأجيج نيران الشقاق بين جيران نريدهم متحابين متآخين.. يحيون حياة كريمة بطولها وعرضها..

معهم نردد مع كلمة الله – المخلص العظيم: "طوبى للساعين الى السلام لأنهم ابناء الله يُدعون".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب