news
عربي وعالمي

أميركا تسجل ألفي قتيل بيوم واحد وترامب يعربد على العالم

سجلت الولايات المتحدة الأميركية يوم أمس الثلاثاء، بحسب توقيتها المحلي، أعلى عدد حالات الموت في يوم واحد، عالميا، جراء فيروس الكورونا، بموت حوالي ألفي شخص، فيما واصل عربيد البيت الأبيض دونالد ترامب، عربدته على منظمة الصحة العالمية، متهما إياها بعدم ملاحقة الصين، ومهددا بوقف التمويل الأميركية لهذه المنظمة العالمية.

وأظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز، التي تُعد مرجعا في تتبع الإصابات وحالات الموت الناجمة عن كوفيد-19، أن الوباء حصد في الولايات المتحدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة أرواح 1939 مصابا بالفيروس، ليصل بذلك العدد الإجمالي للموتى في الولايات المتحدة الأميركية، إلى 12722 حالة موت من أصل 396233 ألف حالة إصابة. أي أن نسبة الموت 3,2%.

ولا تزال نيويورك بؤرة الوباء في الولايات المتحدة، إذ سجلت الولاية ما يقرب من 5500 حالة وفاة من أصل 140 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس.

وفي المقابل، هدد دونالد ترامب الليلة الماضية، الثلاثاء بتعليق دفع المساهمة المالية الأميركية في منظمة الصحة العالمية، منددا بطريقة إدارة المنظمة الأممية لوباء كوفيد-19.

وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض "سنعلق (دفع) الأموال المخصصة لمنظمة الصحة العالمية"، من دون مزيد من التفاصيل. غير أن ترامب ما لبث بعد دقائق من ذلك أن تراجع عن هذا الإعلان بقوله إنه لم يقرر تعليق الدفع بل يعتزم فقط درس هذه الإمكانية. وقال "أنا لا أقول إنني سأفعل ذلك، بل سندرس هذه الإمكانية". وزعم أن منظمة الصحة العالمية "تبدو منحازة للغاية نحو الصين. هذا أمر غير صائب".

ودافع ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن أداء منظمة الصحة العالمية ومديرها العام الأثيوبي تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

وقال دوجاريك إنه "بالنسبة إلى الأمين العام فمن الواضح أن منظمة الصحة العالمية بقيادة الدكتور تيدروس قامت بعمل هائل في ما خص كوفيد-19 بإرسالها ملايين المعدات الطبية إلى دول لدعمها، ومساعدتها دولا عبر التدريب، وبتوفيرها إرشادات عالمية".

وأضاف أن "منظمة الصحة العالمية برهنت عن قوة النظام الصحي الدولي"، مذكرا بـ"العمل الهائل" الذي تقوم به المنظمة على صعيد مكافحة فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديموقراطية والبلدان المجاورة لها.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب