news-details
عربي وعالمي

اجتماع لقوى الحرية والتغيير السودانية في مصر

وكالات-أعلنت مصر اليوم الثلاثاء، أنها استضافت على مدى يومين اجتماعا بين قوى الحرية والتغيير السودانية وضمنها "الجبهة الثورية".

وقالت الخارجية المصرية في بيان، إن القاهرة "استضافت على مدى اليومين الماضيين، اجتماعا هاما بين قوى الحرية والتغيير ومن ضمنها الجبهة الثورية، بغرض تحقيق السلام في السودان".

وأضاف البيان، أن الاجتماع يأتي بغرض" تحقيق السلام في السودان كقضية رئيسية تهم جميع الأشقاء في السودان ودعما للوثيقة الدستورية المقرر التوقيع عليها في السابع عشر من الشهر الجاري".

وأفاد البيان، أن "المشاركين في الاجتماع تبادلوا الآراء، واتفقوا على عرض ما تم التوصل إليه على قيادة قوى الحرية والتغيير في الخرطوم".

وأكد البيان "مواصلة مصر اتصالاتها مع الأشقاء في السودان، ودول الجوار للسودان والإقليم من أجل تحقيق السلام والاستقرار هناك، ودعم الحكومة السودانية الجديدة في سعيها لتحقيق تطلعات الشعب السوداني".

ووقع المجلس العسكري الانتقالي السوداني وقوى الحرية والتغيير، في الرابع من أغسطس الجاري، وثيقة الإعلان الدستوري الذي يؤسس لتشكيل حكومة انتقالية في البلاد لمدة 39 شهرا.

وقبل ذلك وقع المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في 17 يوليو الماضي بالأحرف الأولى على الإعلان السياسي، الذي يحدد هياكل مؤسسات المرحلة الانتقالية.

وتضمن الإعلان الدستوري ملحقا تمت تسميته "مصفوفة إنفاذ إجراءات الاتفاق" والذي تضمن مواقيت زمنية محددة لتشكيل مجلسي السيادة والوزراء ، ومواعيد تعيين أعضاء المجلسين.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..