news-details

استقالة كبيرة أطباء اسكتلندا بعد خرقها إجراءات الحجر الصحي

وأعلنت كبيرة المسؤولين الطبيين في اسكتلندا، كاثرين كالديروود، يوم أمس الأحد، استقالتها وذلك بعد مخالفتها للتدابير والإجراءات الوقائية المتخذة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت كالديروود في تصريح نقلتها رويترز أنها "وافقت خلال مناقشاتها مع رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن مساء الأحد على أن تصرفاتها لم تكن مناسبة للعمل الذي يتعين على الحكومة ومهنة الطب القيام به لانتشال البلاد من جائحة فيروس كورونا المستجد".

وأضافت كالديروود قائلة: "أعلن بحزن شديد استقالتي ككبيرة المسؤولين الطبيين".

جاءت هذه الاستقالة بعد تقديمها اعتذارا بسبب عدم التزامها بالحجر الصحي وتدابير الوقاية وأقرت بخطئها وأسفها عن ذلك. لكن هذا الاعتذار لم يفلح في تهدئة عاصفة الانتقادات من ساسة المعارضة والناس.

وكانت الشرطة قد وجهت في وقت سابق تحذيرا لكالديروود بشأن سلوكها واستبعدتها ستيرجن من رئاسة حملة معالجة فيروس كورونا.

ونشرت صحيفة صن باسكتلندا صورا لكالديروود وهي تزور منزلها الصيفي في إيرلسفري على الساحل الشرقي لاسكتلندا، التي تبعد ساعة بالسيارة عن العاصمة أدنبرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب