news-details

استمرارًا للتطبيع: الحكومة الاماراتية تصادق على فتح سفارة في تل أبيب

أعلنت الحكومة الإماراتية اليوم الأحد مصادقتها على فتح سفارة لها في تل أبيب، اثر اتفاق التطبيع الموقع منذ أيلول الماضي بينهما.
يأتي ذلك، في ظلّ تقارير سابقة قالت إنّ رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ينوي الذهاب في غضون أسبوعين في زيارة تستغرق ثلاثة أيام إلى الإمارات والبحرين، بعد تأجيل الزيارة مرتين في الأشهر الأخيرة. 
وكشف موقع "والا" أنه من المتوقع أن تتم الزيارة في الفترة ما بين 9 و 11 شباط، ولكن قد يتم تأجيلها مرة أخرى إذا كانت هناك ضرورة بتمديد الإغلاق.
ومن المتوقع أن يصل نتنياهو إلى أبو ظبي في 9 شباط ويلتقي مع ولي العهد محمد بن زايد. وفي 10 شباط، من المتوقع أن يزور نتنياهو دبي ويركز على الاجتماعات الاقتصادية، وفي 11 شباط، سيقوم بزيارة قصيرة إلى المنامة، العاصمة البحرينية، حيث سيلتقي بالملك حمد بن عيسى آل خليفة وولي العهد سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة.

وستكون هذه أول زيارة علنية ورسمية لرئيس حكومة إسرائيلي إلى الإمارات والبحرين. ويلاحظ كبار المسؤولين أن نتنياهو مهتم بزيارة كل من الإمارات والبحرين في نفس الرحلة، لذلك لن يتم الاعلان عن الزيارة إلا بعد الحصول على الموافقة النهائية من البلدين. 

وفي نهاية كانون أول من العام الماضي، أرجأ نتنياهو رحلته إلى الإمارات والبحرين، والتي كان من المقرر أن تتم في الأسبوع الأول من كانون ثاني من هذا العام. وكان سبب التأجيل قرار الحكومة بإغلاق ثالث بسبب زيادة معدلات الإصابة بكورونا.

وكانت هذه هي المرة الثانية خلال شهر التي يتم فيها تأجيل رحلة نتنياهو إلى الخليج قبل أيام قليلة من موعدها المقرر. اذ انه في نهاية تشرين ثاني، تم إلغاء رحلة نتنياهو إلى أبو ظبي والمنامة، التي كان من المقرر إجراؤها في الأسبوع الأول من كانون أول. وكان سبب الإلغاء حينها طلبًا من حكومة البحرين. 
وذكر الموقع إن حقيقة تأجيل زيارة نتنياهو للخليج مرارا وتكرارا تؤخر جميع رحلات وزراء الحكومة إلى الإمارات  والبحرين. فقد أمر نتنياهو جميع وزراء الحكومة بعدم السفر إلى هذين البلدين حتى يزورها بنفسه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب