news-details

اشتباكات في جنوب اليمن بين فصيلين مسلحين تابعين للإمارات

أفادت مصادر إعلامية في محافظة عدن جنوب اليمن، بمقتل ثلاثة مسلحين، وإصابة 8 آخرين بينهم مدنيون، إثر اندلاع اشتباكات بين فصيلين مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا شمالي مدينة عدن، المعلنة عاصمة مؤقتة لحكومة الرئيس هادي، والخاضعة لسيطرة الاحتلال السعودي وقوات المجلس الانتقالي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.
وذكرت المصادر ذاتها، أن الاشتباكات اندلعت مساء أمس الأربعاء، بين "قوات من "الحزام الأمني"، وأخرى من "الدعم والإسناد"، بدايةً في مديرية المنصورة قبل أن تتسع رقعتها إلى منطقة الممدارة في الشيخ عثمان شمالي المدينة الساحلية على البحر العربي"، مشيرةً أن "الأمر الذي أدى إلى إلحاق الأضرار بممتلكات خاصة ومبان حكومية".
وشنّت طائرات العدوان السعودي 13 غارة على مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب شمال شرق البلاد، وبغارة مديرية رغوان شمال المحافظة، وغارتين جويتين على مديرية الحزم وغارة على منطقة المرازيق بمديرية خَبْ والشَّعْف في محافظة الجوف المجاورة شمالي شرق اليمن.
كما شنّت طائرات العدوان 3 غارات على منطقة الفرع بمديرية كتاف الحدودية شرقي صعدة شمال البلاد، وغارتين على مديرية الظاهر غرب المحافظة. 
وفي الساحل الغربي، أفاد مصدر عسكري يمني عن رصد 96 خرقاً جديداً لقوات العدوان السعودي في جبهات الحُدَيْدَة خلال الساعات الـ 24 الماضية. 
المصدر: الميادين

أخبار ذات صلة