news-details

إيران: فشل محاولات انقاذ رئيس المشروع النووي فخري زادة بعد تعرضه لعملية اغتيال

أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية، مساء اليوم الجمعة، أن محاولات إنقاذ رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة فخري زادة لم تنجح وفارق الحياة قبل قليل، بعد أن تم استهدافه من قبل إرهابيين.

ونقلت وكالة أنباء فارس، في وقت سابق من اليوم أن العالم النووي فخري زاده تعرض لعملية اغتيال بتفجير وإطلاق نار في ابسرد بمنطقة دماوند قرب طهران، وأضافت أن المساعي مستمرة لإنقاذه.

وكان تنتنياهو  قد قال في وقت سابق عن عالم الفيزياء والضابط في الحرس الثوري الإيراني محسن فخري زادة بأنه يقود الدراسات النووية العسكرية في إيران.

من جانبه، رجح الرئيس السابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية آرون زئيفي فاركاش، في حديث إلى قناة "Hadashot TV" قبل عامين، أن السلطات الإسرائيلية كانت تراقب فخري زادة خلال سنوات، للكشف عن اتصالاته وتصرفاته والمجالات التي يخفي فيها من أنصار الاستخبارات.

وكان قد رجح الخبير الاستخباراتي رونين بيرغمان، أن يكون فخري زادة ضمن قائمة "الموساد" السوداء، نظرا لدوره البارز في برنامج إيران النووي، مضيفا أن خطة اغتياله وُضعت جانبا، على الأرجح، في عهد حكم سلف نتنياهو بمنصب رئيس الحكومة، إيهود أولمرت.

 


من مكان اغتيال رئيس المشروع النووي فخري زادة

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب