news
عربي وعالمي

الأمم المتحدة: أمريكا وبريطانيا وفرنسا شركاء بجرائم الحرب في اليمن

خلص محققو الأمم المتحدة الى أن هناك حاجة واضحة للمحافظة على أي أدلة تتعلق بارتكاب جرائم حرب في اليمن، خصوصًا مع اتهامهم دولًا غربية بارتكاب جرائم حرب في اليمن عبر مساعدتها وتقديمها السلاح للمملكة العربية السعودية التي تقود الحملة الدموية الشعواء على الشعب اليمني وتقود العدوان على اليمن.

وقالت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء في تقرير إن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا شاركت في جرائم حرب باليمن من خلال تقديم العتاد والمعلومات والدعم اللوجيستي للتحالف بقيادة السعودية والذي قالت إنه يلجأ لتجويع المدنيين كأسلوب حرب.

ووضع محققو الأمم المتحدة قائمة سرية بأسماء شخصيات يشتبه بارتكابها جرائم حرب استنادا لأحدث تقاريرهم في الانتهاكات التي حدثت خلال الحرب الدائرة منذ أربع سنوات بين تحالف يضم دولا عربية وبين حركة الحوثي التي تسيطر على العاصمة اليمنية.

وتوصل المحققون إلى احتمال ارتكاب الجانبين جرائم وأبرزوا في الوقت ذاته الدور الذي تلعبه دول غربية كداعم أساسي لتحالف الدول العربية وتلعبه إيران كداعم للحوثيين.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن أول أمس الأحد أن نحو 100 محتجز قتلوا في غارة جويّة نفذتها السعودية على مركز اعتقال في ولاية ذمار - شمال اليمن. ووصف حينها، مارتن غريفيثس المبعوث الأممي لليمن ما حدث بالمأساة. وشدد على ضرورة وضع حد للثمن الباهظ الذي يتحمله البشر نتيجة الصراع، مضيفا أن اليمنيين يستحقون مستقبلا يعمه السلام.

وقال غريفيثس إن ذلك "يوضح ما قلناه وكررناه مراراً: إن الطريق الوحيد لوضع حد لأعمال القتل وحالات البؤس في اليمن هو إنهاء الصراع".

ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. إذ يحتاج ما يقرب من 80 في المئة من إجمالي عدد السكان، أي 24.1 مليون شخص، إلى نوع من أنواع المساعدات الإنسانية والحماية. وأصبح عشرة ملايين شخص على بعد خطوة من المجاعة والموت جوعاً، فيما يعاني 7 ملايين شخص من سوء التغذية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة يوسف الحاضري أن إجمالي ضحايا العدوان الرسمية بلغ 37 ألف و822 مدنيا منهم 12 ألف شهيدا و25 ألف و741 جريحا، مشيرا إلى أن 400 مدني لا يزالون مجهولي الهوية حيث توجد أشلائهم في المستشفيات.

وبيّن أنه استشهد خلال أربع سنوات من العدوان 4 ألاف و234 طفلا وامرأة وجرح 6 آلاف و361 طفل وامرأة، مشيرا وجود أكثر من 2000 مصاب بإعاقات دائمة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب