news-details

الحريري: المبادرة الفرنسية تمثل الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان

حذر رئيس الوزراء اللبناني السابق وزعيم " تيار المستقبل" السني سعد الحريري، اليوم الاثنين، من أن "الانهيار الكبير" يهدد بلده و"يهدد الدولة بالزوال الكامل"، مؤكدا أن المبادرة الفرنسية تمثل فرصة الإنقاذ الأخيرة.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الحريري للصحفيين عقب اجتماعه مع الرئيس اللبناني ميشال عون الذي سيجري استشارات برلمانية يوم الخميس المقبل لتسمية رئيس الوزراء المكلف تشكيل الحكومة.
وكان الحريري أعلن في وقت سابق أنه "مرشح طبيعي" لتولي رئاسة الحكومة لكن قراره النهائي في الترشح يتوقف على مدى استعداد الكتل البرلمانية التي سيتشاور معها قبل الاستشارات للتأكد من التزامها بالإصلاحات وبحكومة اخصائيين كما نقلت وكالة "شنخوا".
وقال الحريري إن هدفه اليوم هو "تعويم مبادرة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، لأنها الفرصة الوحيدة والأخيرة لوقف الانهيار وإعادة إعمار ما دمره انفجار مرفأ بيروت" في أغسطس الماضي.
وأوضح أنه سيرسل وفدا للتواصل مع جميع الكتل السياسية الرئيسية للتأكد من أنها ما زالت ملتزمة بالكامل ببنود الورقة التي وافقت عليها سابقا في اجتماع رؤساء الكتل مع الرئيس الفرنسي في مقر سفارة بلاده خلال زيارته إلى لبنان في مطلع سبتمبر الماضي.
وأشار الى أنه سيحاول في الاتصالات تبيان "ما إذا كانت قناعة الكتل السياسية الرئيسية ما زالت قائمة لإعطاء الثقة لمثل هذه الحكومة (حكومة اخصائيين) وليصوتوا لإصلاحاتها في البرلمان، كما التزموا أمام الرئيس الفرنسي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب