news-details

الخارجية اللبنانية تستدعي سفير ألمانيا على خلفية حظر نشاطات حزب الله

استدعت وزارة الخارجية اللبنانية، اليوم الثلاثاء، السفير الألماني في بيروت جورج بيرغلن لتفسير القرار الالماني الأسبوع الماضي بحظر تنظيم حزب الله على الأراضي اللبنانية.

وقال مكتب وزير الخارجية ناصيف حتي ان "حزب الله مكون سياسي أساسي في البلاد ويمثل شريحة واسعة من الشعب وجزءا من البرلمان". وقال المكتب أن السفير الألماني قد أفاد أن القرار متخذ منذ فترة وقد دخل حيز التنفيذ مؤخرا، وقد وضع بعض المسؤولين بمحتواه

وأعلنت الحكومة الألمانية، الخميس، حظر كل نشاطات حزب الله على أراضيها، وداهمت شرطتها مساجد عدة ومراكز قالت إنها مرتبطة بالحزب، في خطوة رحبت بها الولايات المتحدة وإسرائيل.

 

واعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، الإثنين، في كلمة وجهها إلى اللبنانيين، ان حظر ألمانيا  كل نشاطات الحزب هو عبارة عن خضوع للولايات المتحدة. وطالب الحكومة اللبنانية بالقيام بواجباتها معتبرا أنها "معنية بحماية مواطنيها في ألمانيا".

وقال نصر الله "حين نقول ليس لدينا تنظيم في ألمانيا، نحن صادقون مئة في المئة" معتبراً أن ما صدر "قرار سياسي وتعبير عن الخضوع الألماني للإرادة الأميركية وإرضاء لإسرائيل". واضاف نصرالله أن "ما أقدمت عليه وزارة الداخلية الألمانية" واصفا اياه بـ"الممارسات المتوحشة". 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب