news-details

الصحة العالمية تحذر من التسارع الكبير بتفشي وباء كورونا

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غبريسوس، من تسارع فيروس كورونا المستجد حول العالم، متوقعا أن تدوم آثاره لعقود.

وقال أدهانوم بحسب وكالة الأنباء الفرنسية: "لا يزال الوباء يتسارع. لقد استغرق الإبلاغ عن أول مليون حالة أكثر من 3 أشهر، لكن جرى الإبلاغ عن المليون حالة الأخيرة في غضون ثمانية أيام فقط".

 

وتابع "نعلم أن الوباء أكثر بكثير من مجرد أزمة صحية، هو أزمة اقتصادية واجتماعية، وفي العديد من البلدان أزمة سياسية، وستظل آثاره لعقود قادمة".

وأضاف "الوباء أثر على كل قطاع، لذا فإن استجابة الحكومات بأسرها والمجتمع ككل أمر أساسي ليس فقط لهزيمة الوباء ولكن للتعافي".

وخلال كلمته الافتتاحية في منتدى الصحة الافتراضي الاثنين، دعا غبريسوس إلى استجابة سريعة وموحدة للتعامل مع الوباء والاستعداد بشكل أكبر لمواجهة أمراض أخرى قد تهدد ملايين البشر في المستقبل.

حيث قال: "يمكن أن تبدأ جائحة مدمرة في أي بلد وفي أي وقت وتقتل الملايين لأننا غير مستعدين. لا نعلم أين ومتى سيحدث الوباء التالي، لكننا نعلم أنه سيتسبب في خسأئر فادحة في الحياة والاقتصاد العالمي".

 

وأوضح "لا تستطيع أي منظمة أو بلد محاربة هذا الوباء بمفردها، ولن نتغلب على هذا التهديد العالمي إلا بالعمل معا. التهديد الأكبر الذي نواجهه الآن ليس الفيروس نفسه، إنه انعدام التضامن العالمي والقيادة العالمية".

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب