news
عربي وعالمي

الصين ترفض الاتهامات الموجهة اليها: "نحن ضحايا الوباء ايضًا"

كررت الصين، اليوم الاثنين، تبرؤها من التضليل بشأن فيروس "كورونا" الذي اجتاح العالم، وأصاب نحو 3 ملايين إنسان، بعد أن ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الصينية، غينغ شوانغ، خلال مؤتمر صحفي، أن بلاده ضحية. وأضاف رداً على سؤال بشأن تقرير الاتحاد الأوروبي الأخير الذي اتهم بكين بالتضليل: "الصين ضحية وليست محرضًا أو مضللا".

وكان تقرير الاتحاد الأوروبي قد زعم أن الصين نشرت معلومات مضللة عن تفشي المرض، ولم تكن شفافة في هذا المجال في بداية انطلاق الوباء، كما اتهمت الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة الصين بأنها لم تتصرّف بشكل فعال في الأسابيع الأولى من الوباء وبأنها "أخفت" أعداد الضحايا على أراضيها.

ورفضت الصين حتى فكرة إجراء تحقيق بالتهم التي وجهها لها رئيس الولايات المتحدة "تطوير الوباء في مختبراتها" بعكس تحليلات معظم علماء الأوبئة الذين يشيرون إلى أن مصدره حيواني.

في حين، نفى مختبر "ووهان" الصيني الذي وجّهت له وسائل إعلام أمريكية أصابع الاتهام كمصدر محتمل لكورونا، بشكل قاطع أي مسؤولية له في تفشي هذا الوباء. وأكدت على ذلك منظمة الصحة العالمية التي حسمت الجدل بشأن الوباء بكونه غير مصنع مختبريًا بل منقول بوساطة الحيوانات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب