news-details

الصين تعبّر عن غضبها الشديد من وصف ترامب للكورنا بـ "الفيروس الصيني"

أبدت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، غضبها ورفضها الشديد تجاه وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيروس كورونا بـ"الفيروس الصيني".
واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، غينغ شوانغ، في مؤتمر صحفي، أن ربط الفيروس بالصين يعد "نوعًا من الوصم العنصري"، مضيفًا "نشعر باستياء شديد ونعارضه بشدة".
يأتي هذا وسط توتر بين الصين والولايات المتحدة، على خلفية تبادل الاتهامات بشن حملات لتشويه السمعة بعدما تحولت جائحة كورونا إلى موضوع خلافي جديد بين البلدين.

وكان ترامب قد نشر، مساء أمس الاثنين، تغريدة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، كتب فيها: "الولايات المتحدة تقدم دعمًا قويًا للقطاعات التي تعرضت لتأثير أكبر من الفيروس الصيني، مثل الطيران. سنكون أقوى مما كنا عليه في أي وقت مضى!"

يذكر أن واشنطن استدعت السفير الصيني يوم الجمعة الماضي، للإعراب عن احتجاجها على ترويج بكين لنظرية مؤامرة تشير إلى وقوف الولايات المتحدة وراء ظهور الفيروس، لقيت رواجًا واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولاحقًا، أعرب عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، يانغ جيتشي، خلال محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن رفض بكين القاطع لأي محاولات أمريكية لتشويه سمعة الصين وتلطيخ جهودها في مكافحة فيروس كورونا، وأكد استعداد بلاده للتصدي للإجراءات الأمريكية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب