news-details

الفارق يتقلّص: فوز الديمقراطي وارنوك بأحد مقعدي مجلس الشيوخ في جورجيا

قالت وسائل إعلام أميركية، اليوم الأربعاء، إن المرشح الديموقراطي رافاييل وارنوك فاز بأحد مقعدي جورجيا في مجلس الشيوخ الأميركي، على حساب السيناتور الجمهورية المنتهية ولايتها كيلي لوفلر في الانتخابات الفرعية.

ولم تعلن السلطات الأميركية حتى الآن الفائز في هذه الانتخابات.
وقال وارنوك الديمقراطي الذي يسعى للإطاحة بالسناتور الجمهوري كيلي لوفلر إنه سيعمل من أجل الجميع في ولاية جورجيا حيث تصدر نتائج الانتخابات التي لم يتم الانتهاء منها بعد.
وأضاف وارنوك في وقت مبكر الأربعاء "يشرفني الإيمان الذي أظهرته لي، وأعدك هذه الليلة، سأذهب إلى مجلس الشيوخ للعمل من أجل جورجيا بأكملها، بغض النظر عمن تدلي بصوتك في هذه الانتخابات". واحتل وارنوك الصدارة في أحد سباقين، على الرغم من عدم توقع أي وسيلة إعلامية كبيرة الفائز في أي من السباقين.
و بدأت عمليات الفرز في جورجيا بعد إغلاق صناديق الاقتراع في جولة إعادة الانتخابات على مقعدين في مجلس الشيوخ، ومن المنتظر أن تحسم النتائج ما إذا كان الجمهوريون أم الديمقراطيون سيسيطرون على مجلس الشيوخ. وتشير النتائج الأولية للتصويت المبكر في ولاية جورجيا الأميركية إلى سباق انتخابي محتدم سيحدد مصير السيطرة على مجلس الشيوخ وقدرة الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن على تنفيذ أجندة تشريعية.
ويجب على الديمقراطيين الفوز بالمقعدين في جورجيا للسيطرة على مجلس الشيوخ. اذ يشكل فوزهم مجلسا منقسما يكون لكل حزب فيه 50 مقعدا، مما يمنح نائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس التصويت الفاصل بعد توليها منصبها في 20 كانون الثاني.
بينما اذا واصل الجمهوريون السيطرة على مجلس الشيوخ، فهذا يخولهم ممارسة حق النقض او الفيتو على المعينين السياسيين والقضائيين الذين اختارهم بايدن علاوة على العديد من مبادراته السياسية في مجالات مثل التحفيز الاقتصادي وتغير المناخ والرعاية الصحية والعدالة الجنائية.
ويسيطر الجمهوريون حاليا على مجلس الشيوخ، المكون من 100 عضو، بواقع 50 من الجمهوريين مقابل 46 ديمقراطيين وعضوين محسوبان على الديمقراطيين، وفوز الجمهوريين بمقعد واحد على الأقل في جورجيا قد يجنبهم خسارة الأغلبية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب