news-details

القوات العراقية تنفي تعرّض مواقع لها لقصف جوي أمريكي

نفت خلية الإعلام الأمني العراقي تعرّض القوات الأمنية شمال بابل لأي اعتداء ليلة أمس الإثنين.
وأوضحت الخلية أن عناصر "داعش" هاجموا أبراجاً لنقل الطاقة في المنطقة، ما فسَّره البعض على أنه قصفٌ جويّ.
وقالت الخلية عبر حسابها الرسمي على تويتر: "تداولت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أنباء  غير صحيحة بشأن تعرض قطعات القوات الأمنية شمالي محافظة بابل الى اعتداءات ليلة امس".
وأضافت: "وفي الوقت الذي ننفي فيه هذا الأنباء ندعو وسائل الإعلام والمدونين الى توخي الدقة في نقل المعلومات وعدم بث الشائعات لمحاولة ارباك الرأي العام".
في السياق، أكدت قيادة القوات المركزية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الانفجارات التي حدثت جنوب العاصمة العراقية بغداد الليلة الماضية، لم تكن ناتجة عن عمل عسكري أمريكي.
وقال المتحدث باسم القيادة، بيل أوربان في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "الانفجارات التي تم الإبلاغ عنها في ناحية جرف الصخر بمحافظة بابل، لم تكن ناتجة عن عمل عسكري أمريكي".
يذكر أن وسائل إعلام عراقية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي نقلت الليلة الماضية أنباء عن تعرض القوات العراقية إلى قصف أمريكي في محافظة بابل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب