news-details

الكونغرس يطلب توضيحات من إدارة ترامب حول عملية "غزو" أحبطتها فنزويلا


قال  النائب عن الحزب الديمقراطي إليوت إنغل، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، إنه سيطلب توضيحات من إدارة دونالد ترامب بشأن عملية "غزو" غامضة أحبطتها فنزويلا.

 

وأضاف: "الكونغرس بحاجة للحصول على إجابات، ونريدها الآن".

وتابع إنغل، في تغريدة على "تويتر": "نريد أن نعرف، هل تم خرق قوانين الولايات المتحدة من قبل مواطنين وشركات أمريكية، وهل كان أي من عناصر حكومة الولايات المتحدة، على علم بما كان يحصل".

واشتكى إنغل، من أن وزارة الخارجية الأمريكية، تجاهلت طلبه للحصول على إيجاز بشأن القضية.

وقال إنغل: "نحتاج إلى معلومات عن كل متعاقد أمني خاص، عقد اجتماعات في الولايات المتحدة على صلة بالعملية المحتملة في فنزويلا، ونحتاج لمعرفة إن كانت إدارة ترامب على علم بهذه الاتصالات".

 

وأشارت سلطات فنزويلا  في وقت سابق، إلى أنه تم حتى الآن اعتقال ما مجموعه 45 مشاركاً في "محاولة الغزو"، نومن بين المعتقلين مواطنان أميركيان، تم عرض وثائقهما الرسمية على شاشة التلفزيون الفنزويلي

 

وقال الأول أثناء الاستجواب، إنّه كان يجب عليه مع رفاقه السيطرة على المطار، لكي يتم من هناك  نقل مادورو محتجزًا إلى الولايات المتحدة.

 

وكان وزير الداخلية الفنزويلي، نيستور ريفيرول، أعلن عن إحباط عملية تسلل لمرتزقة إلى البلاد قرب كراكاس، عبر قتل بعضهم والقبض على آخرين.وكشف أن قوارب المرتزقة كانت آتية من كولومبيا لارتكاب أعمال إرهابية في فنزويلا، واغتيال مسؤولين حكوميين، وإحداث فوضى ومحاولة انقلاب.

 

وفي وقت سابق، قالت القوات المسلحة الوطنية الفنزويلية إنها اكتشفت 3 قوارب تابعة للبحرية الكولومبية تحمل أسلحة وهي راسية على الشاطئ الفنزويلي. وأعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو تعليق الحوار الفنزويلي الأميركي بعد محاولة الهجوم البحري التي أحبطت.


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب