news-details

المحكمة العليا  في البرازيل توافق على اجراء تحقيق مع رئيس البلاد بولسونارو

وافقت المحكمة العليا البرازيلية على فتح تحقيق مع الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو، على خلفية ما تردد عن تدخله الفاسد في عمل الشرطة الاتحادية في البلاد.

ومنحت المحكمة الشرطة 60 يوما لإجراء التحقيق استجابة الى طلب المدعي العام في البرازيل اوغوستو اراس بعد اتهامات لبولسونارو وجهت من قبل وزير العدل البرازيلي السابق .

 

 وكان وزير العدل البرازيلي سيرجيو مورو، وجه اتهامات خطيرة للرئيس، واستقال من منصبه الجمعة الماضية، وقال إنه لا يعتقد أنه يمكن الحفاظ على استقلال الشرطة ، عقب فصل بولسونارو رئيس الشرطة الاتحادية، الذي كان مقرباً من مورو.

 

 وقال مورو ان بولسونارو مارس ضغوطات علية لاستبدال رئيس الشرطة الاتحادية، متهما الرئيس بمحاولة التدخل بتحقيقات متورط بها أبناء من عائلته، وقال ان بولسونارو طلب الحصول على مواد استخباراتية، اعتمادا على نتائح التحقيقات التي ستجريها الشرطة.
 

وأثارت تلك المزاعم موجة من الغضب تسببت في اضطرابات لحكومة بولسونارو وسط  تخبطها في مواجه تفشي وباء كورونا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب