news-details
عربي وعالمي

النواب الأمريكي يجبر بومبيو على الشهادة بشأن اغتيال سليماني

جدد مجلس النواب الأمريكي، مساء اليوم الجمعة، طلبه لشهادة وزير الخارجية، مايك بومبيو، بشأن عملية اغتيال الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، وهدده في حال تخلفه بـ"إجراءات قاسية".

وحدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، إليوت إنجل، يوم 29 يناير/كانون الثاني الجاري، موعدا جديدا لكي يدلي بومبيو بشهادته حول مقتل القائد الإيراني البارز، بحسب ما ذكرته صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية.

 

وقال إنجل إن اللجنة تستعد لاتخاذ إجراءات قانونية "قاسية" إذا لم يلتزم وزير الخارجية الأمريكي بطلب الإدلاء بشهادته.

وكانت اللجنة قد حددت في وقت سابق يوم 15 يناير موعاد لإدلاء بومبيو بشهادته، إلا أنه اعتذر وتخلف عن الحضور.

وقال إنجل، في خطاب مبعوث إلى بومبيو: "أجدد دعوتي لك للإدلاء بشهادتك أمام لجنة السياسة الخارجية تجاه إيران والعراق، عن استخدام القوة في منطقة الشرق الأوسط".

 

وتابع "اعتبر أن لشهادتك أهمية كبيرة للغاية، وأنا على استعداد لاستخدام جميع الوسائل القانونية لضمان حضورك".

 

واستمر رئيس اللجنة بقوله "الغرض من الجلسة هو السماح للكونغرس والشعب الأمريكي، بفهم مبررات الإدارة بشكل أفضل لاستخدام القوة العسكرية ضد سليماني والميليشيات الشيعية وغيرها من الأهداف في العراق والشرق الأوسط".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..