news-details
عربي وعالمي

مجلس الوزراء اللبناني يتوصل لإقرار 17 بندا من ورقة الحريري لحل الأزمة

قال مكتب الرئيس اللبناني ميشال عون إن مجلس الوزراء اجتمع اليوم الاثنين برئاسته في قصر بعبدا، وسط احتجاجات تعم البلاد وتشكل أكبر تحدٍ للنخبة الحاكمة منذ عقود.

وأفادت وسائل اعلام لبنانية أن مجلس الوزراء اللبناني وافق على اقرار 17 بندا من ورقة الحريري لحل الأزمة، بينما وقع خلاف حول بند ملف الكهرباء.

وأعلنت رئاسة الجمهورية اللبنانية أنها تلقت استقالات 4 وزراء عن حزب "القوات اللبنانية" ليل أمس، هم: غسان حاصباني وكميل أبو سليمان ومي شدياق وريشار كيومجيان.

وhنعقد مجلس الوزراء صباح اليوم في غياب الوزيرة فيوليت الصفدي ووزراء "القوات اللبنانية" الذين قدموا استقالاتهم أمس.

ومن المتوقع أن تقر الحكومة إصلاحات منها خفض أجور الوزراء إلى النصف في مسعى لتخفيف أزمة اقتصادية وتهدئة الاحتجاجات التي دفعت بمئات الآلاف من المتظاهرين إلى الشوارع على مدى أربعة أيام.

وغرّد الرئيس اللبنانين ميشال عون على تويتر مؤكدا أن "ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس، ولكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير، لذلك يجب على الأقل أن نبدأ باعتماد رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسؤولية وزارية حاضراً أو مستقبلاً".

وأغلق المحتجون الشوارع في اليوم الخامس من المظاهرات التي أججتها الأوضاع الاقتصادية الصعبة والغضب مما يُعتقد أنه فساد في أوساط النخبة السياسية قاد لبنان إلى الأزمة.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..