news-details

بريطانيا تنتقل من سياسة "اغسلوا أيديكم" إلى سياسة العزل المنزلي

 طالبت الحكومة البريطانية مواطنيها اليوم الثلاثاء باتخاذ عدد من الإجراءات الصارمة في اتجاه إجراء العزل الصحي للحد من انتشار فيروس كورونا.

وجاءت هذه التعليمات بعد أيام من إعلان خطة "مناعة القطيع" والاعتماد على حملة "اغسلوا أيديكم من فضلكم"، والتي أعلنها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، لمواجهة فيروس كورونا.

وقال جونسون: الآن هو الوقت ليتوقف الجميع عن التواصل والسفر غير الضرورين. ووصف الإجراءات بأنها جذرية وضرورية مع تضاعف أعداد المصابين.

وطلبت الحكومة من الناس عدم إقامة تجمعات نهائيًا والبقاء بعيدًا بمعزل عن المطاعم والمسارح والمرافق الترفيهية.

وأوصت الحكومة في رسالتها للجمهور الالتزام بالعمل من المنزل قدر المستطاع، وتوجهت الى كبار السن بالبقاء في المنزل والحجر التام لمدة قد تصل 12 أسبوعًا.

وفي توجيهاتها لمن تظهر عليه عوارض مرضية كارتفاع درجة الحرارة أو السعال فيجب عزل نفسه وكل من يتواجد في محيطه لمدة 14 يومًا.

وبالنسبة للمدارس فإنها ستبقى مفتوحة وسيتم فحص المرضى في المستشفيات فقط دون تتبع انتشار الفيروس بين المواطنين.

وعقّبت الحكومة في تشديد إجراءاتها الاحترازية ان هذا الامر ضروري بسبب ارتفاع معدلات العدوى خاصّة في لندن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب