news-details

بغياب السودان: بلينكن يجتمع بوزراء خارجية الدول الموقعة على "اتفاقات أبراهام"

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الوزير أنتوني بلينكن سيعقد اجتماعًا مع وزراء خارجية الدول الموقعة على "اتفاقات أبراهام"، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتطبيع العلاقات بين دولهم.
وقال متحدث باسم الوزارة إن "بلينكن سيلتقي وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، ووزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة عبر تقنية الفيديو، للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لتوقيع اتفاقات أبراهام والبحث في سبل ترسيخ الروابط وبناء منطقة أكثر ازدهارا".
ويأتي غياب السودان الملحوظ عن الاجتماع المشترك، بعد أيام من تصريحات إماراتية حول غياب الدور السوداني عن اتفاقيات التطبيع.
وقال وزير الاقتصاد الإماراتي إنه "على الرغم من توقيع السودان على الاتفاقيات إلا أنه لم يأخذ دورًا فعالاً بها بعد" ودعا الوزير السودان إلى "النظر على الفرص الاقتصادية والتفكير بمستقبل الشباب وفرصة خلق أماكن عمل".
ورأى مراقبون أن الإعلان عن الاجتماع واستخدام عبارة "اتفاقات أبراهام" إقرارًا تامًا لإدارة الرئيس جو بايدن بما وصفته إدارة سلفه دونالد ترامب بأنه علامة نجاح لسياستها الخارجية.
وأطلقت السفارة الإماراتية لدى إسرائيل في وقت سابق، حملة دعائية تشمل لوحات إعلانية ضخمة في شوارع تل أبيب والقدس تحت عنوان "السلام من أجل مستقبل أطفالنا". حيث قالت السفارة الإماراتية على حسابها في "تويتر": نحتفل بمرور عام على الاتفاق الإبراهيمي للسلام، ونتمنى مزيدًا من الأمن والاستقرار للمنطقة والعالم".
من جهته، غرد وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، تعليقا على هذه الحملة قائلا: "من أجل المستقبل، من أجل مستقبل أولادنا".

أخبار ذات صلة