news-details

المغرب يطبع مع إسرائيل مقابل اعتراف واشنطن باحتلال الصحراء الغربيّة 

أعلن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، اليوم الخميس، أن المغرب وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات بينهما بوساطة أمريكية.

وقال مسؤول أمريكي إن المغرب وإسرائيل اتفقا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة في إطار الاتفاق.

كما قال ترامب إنه وقع إعلانا يعترف بما تسمى "سيادة المغرب" على الصحراء الغربية.

وأعلنت الإدارة الأمريكية أن التطبيع بين إسرائيل والمغرب حصل بموجب اتفاق تم التفاوض عليه بمساعدة الولايات المتحدة.
وأصبح المغرب رابع دولة عربية تطبّع العلاقات مع إسرائيل منذ شهر اب الماضي، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

وكجزء من هذا الاتفاق، وافق ترامب على الاعتراف "بشرعية" احتلال المغرب للصحراء الغربية.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن الاتفاق تم إبرامه خلال مقابلة هاتفية بين الرئيس الأمريكي والملك المغربي محمد السادس.

يشار الى أن العلاقات بين الحكمين الاسرائيلي والمغربي قائمة منذ عشرات السنين، فالملك محمد الخامس والد الملك الحالي لعب دورا مركزيا في اتفاقية كامب ديفيد بين نصر واسرائيل في نهاية سنوات السبعين، واشتهر محمد الخامس بتسمية عراب كامب ديفيد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب