news-details
عربي وعالمي

تقرير سعودي: إسرائيل قصفت معسكرًا للحشد الشعبي في بغداد

زعمت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية الصادرة في لندن، في تقرير لها صباح اليوم الأربعاء، أن اسرائيل أو الولايات المتحدة تقفان وراء قصف معسكر الصقر في بغداد الذي يرجح أن قوات الحشد الشعبي تستخدمه، فيما قالت الصحيفة نقلًا عن مصادرها أنه تم استهداف "أمانة ايرانية" في المعسكر.

وقال نائب رئيس الوزراء والقيادي السابق في التيار الصدري بهاء الأعرجي، في تغريدة: "طبيعة الأسلحة التي أُحرقت غير عادية، ولا تستعملها القوات العراقية، ولا حتى (الحشد الشعبي)". معتبرًا أنها "أمانة لدينا من دولة جارة، وقد استُهدفت هذه الأمانة من دولة استعمارية ظالمة بناءً على وشاية عراقية خائنة".

واعتبر المصدر في حديثه مع الصحيفة أن ما يدور هو حرب تكسير عظام بين اسرائيل والولايات المتحدة وايران وحلفائها في العراق.

في المقابل، تفقد أمس الثلاثاء، رئيس الحكومة العراقي عادل عبدالمهدي موقع انفجار كدس العتاد في معسكر الصقر. وأصدر عبد المهدي، توجيهات بوضع ترتيبات متكاملة لكافة المعسكرات ومخازن القوات المسلحة،  واستمع الى التقارير الأولية من شتى الأطراف المسؤولة، واطمأن على سلامة المواطنين المصابين في الحادث.

وأشاد عبدالمهدي بـ"دور الابطال من القوات المسلحة والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي والدفاع المدني لتفانيهم وعملهم الذي نجح مع فجر يوم الثلاثاء بإخماد الحرائق ومنع انتشار النيران وانطلاق المقذوفات والسيطرة على الوضع بشكل تام".

وفي سياق متصل، حذر الحرس الثوري الإيراني الولايات المتحدة الأمريكية من الاعتداء على من وصفهم بـ"أصدقاء الثورة الإسلامية"، مهددا بأن هذا الاعتداء سيؤدي إلى مواجهة إيران. وقال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، يد الله جواني، الثلاثاء، إن "اعتداء واشنطن على أصدقاء الثورة الإسلامية الإيرانية هو مواجهة غير مباشرة مع إيران"، مشددا على أن "العدو خسر في جميع مواجهاته مع "حزب الله" واليمنيين والعراقيين وحركات المقاومة الفلسطينية".
تصوير: رويترز

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..