news-details

جنود أتراك توجّهوا الى أذربيجان بزعم مراقبة وقف إطلاق النار في قرة باغ

توجّهت مجموعة جنود أتراك اليوم الثّلاثاء، إلى أذربيجان بزعم تنفيذ مهام في مركز مراقبة وقف النّار في إقليم قرة باغ، حسبما أعلن وزير الحرب التّركي، خلوصي أكار. 

وقال أكار، في تصريح نقلته وكالة "الأناضول": "جنودنا توجهوا إلى أذربيجان استعدادا لتأدية مهامهم في المركز المشترك مع روسيا لمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار في إقليم قره باغ".

وأضاف: "مع اكتمال بناء مركز المراقبة المشتركة الخاص بقره باغ سيباشر 35 ضابطا وقائد برتبة لواء من الجانب التركي مهامهم فورا".
وأصدر كل من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأذربيجاني، إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، يوم 9 تشرين الثّاني/ نوفمبر بيانًا مشتركًا ينص على إعلان وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني، اعتبارًا من 10 تشرين الثّاني.

ومن جهة أخرى، توصلت باكو وأنقرة وموسكو إلى اتفاق حول إنشاء مركز روسي تركي في أراضي أذربيجان خارج الإقليم لمراقبة سير وقف إطلاق النار في قره باغ.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب