news-details
عربي وعالمي

حزب النهضة يعلن الفوز بمعظم أصوات الانتخابات التشريعية

أظهر استطلاع لآراء الناخبين عقب خروجهم من مراكز الاقتراع أن حزب النهضة الإسلامي حل في المركز الأول في الانتخابات البرلمانية التي جرت اليوم الأحد.

وبحسب الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة (سيجما كونساي) وأذاعه التلفزيون الرسمي، حصل حزب النهضة الإسلامي على 17.5 في المئة من الأصوات بينما حصل منافسه الرئيسي حزب قلب تونس على 15.6 في المئة.

وأعلن المرشح الرئاسي المسجون نبيل القروي مساء أمس الأحد في بيان إن حزبه "قلب تونس" حل أولًا في الانتخابات البرلمانية في تونس، دون أن يعطي تفاصيل عن كيفية الحصول على النتيجة.

فيما قال متحدث باسم حزب النهضة الإسلامي في تونس في بيان اعلامي إن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد أظهرت أن الحزب حل في المركز الأول.

في المقابل،  أعلنت الهيئة العليا للانتخابات التونسية، مساء الأحد، أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية التونسية بلغت 41,3%، وهي نسبة أقل من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية التي بلغت 49%.

وقال رئيس الهيئة العليا للانتخابات في تونس، نبيل بفون، مساء امس، إن نسبة الإقبال في الانتخابات التشريعية وصلت إلى 41.31% في الداخل، فيما بلغت بالخارج 16.4 بالمائة.

وأفاد بفون، بأن الإعلان الرسمي عن نتائج الانتخابات التشريعية سيكون يوم 9 تشرين الأول المقبل، مشيرا إلى أن عملية الفرز إذا تمت قبل ذلك التاريخ فسيتم الإعلان عن النتائج فور الانتهاء منها، مؤكدًا أن الانتخابات تمت بشكل طبيعي، ولكن تم تعليق نتائج الفرز في بعض مكاتب الاقتراع.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..