news
عربي وعالمي

رئيسة وزراء نيوزيلندا: البلاد بأكملها تقف إلى جانب الجالية المسلمة

وعدت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا آردن، اليوم الثلاثاء، بأن لا تلفظ أبدًا اسم مرتكب المجزرة التي استهدفت الجمعة الماضية مسجدين في مدينة كرايستتشيرش، مؤكّدة أنّه سيحاكم بأقصى درجات الحزم. وقالت: "ربما كان يسعى وراء الشهرة لكننا في نيوزيلندا لن نعطيه شيئًا، ولا حتى ذكر اسمه".

وخلال جلسة طارئة عقدها البرلمان وافتتحتها بتحية "السلام عليكم" التي نطقتها باللغة العربية، قالت آردن إنّ منفّذ المجزرة "سيواجه كل قوة القانون في نيوزيلندا".

وأكدت "أن البلاد بأكملها تقف إلى جانب الجالية المسلمة في أحلك الأيام".

وذلك مع بدء التحضيرات لدفن القتلى الخمسين الذين سقطوا في إطلاق النار في المسجدين، إذ يجري غسل جثامين ضحايا العملية، التي هزّت العالم، يوم الجمعة وتجهيزها للدفن وفقا للشعائر الإسلامية، وجاءت فرق من المتطوعين من الخارج للمساعدة في الترتيبات.

وقالت السلطات إن الهجوم أسفر أيضًا عن إصابة 50 شخصًا آخرين بينهم 30 لا يزالون في مستشفى كرايستشيرش، تسعة منهم في حالة حرجة. ونُقل طفل في الرابعة من عمره إلى مستشفى في أوكلاند في حالة حرجة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب