news-details

رغمًا عن أميركا: ناقلات نفط إيرانية ستصل إلى فنزويلا قريبًا

أعلن وزير الدفاع الفنزويليّ فلاديمير بادرينو لوبيز أنّ ناقلات نفط إيرانية محمّلة بالخام ستصل قريباً إلى بلاده دون تحديد الموعد بدقة.


وكشف بادرينو أنّ سفنًا وطائرات حربية ستواكب دخول الناقلات إلى المياه الإقليمية لفنزويلا، بعدما هددت واشنطن أكثر من مرة بمنع السفن الإيرانية من الوصول إلى كراكاس.
 
وأكدت مواقع رصد حركة الشحن البحري أن قافلة من خمس ناقلات إيرانية في طريقها نحو فنزويلا، وهي محملة بنحو 220 إلى 240 مليون لتر من البنزين.


وتابع بادرينو، "أقمنا خط اتصال مباشر مع وزير الدفاع الإيراني، وعندما تدخل كل هذه الناقلات منطقتنا الاقتصادية الخالصة سترافقها زوارق وطائرات من القوات المسلحة الوطنية، للترحيب بوصولها وتوجيه الشكر للشعب الإيراني على تضامنه وتعاونه".


وعبر المعارض اليميني، خوان غوايدو، مستهجنًا إن شحنات الوقود من إيران إلى بلاده يجب أن "تزعج" أميركا اللاتينية.


وكانت قد أعلنت الولايات المتحدة، أنها تدرس اتخاذ إجراءات ردًا على إرسال إيران شحنات وقود إلى فنزويلا التي تعاني من أزمة سياسية واقتصادية حادة ونقص كبير في البنزين، بينما هدد الجيش الإيراني بالرد على أي مساس لسفن البلاد.


من جهته، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رسالة تحذير إلى الأمين العام للأمم المتحدة، معتبرا أن تهديدات أمريكا لناقلات النفط الإيرانية المتوجهة لفنزويلا غير قانونية وخطيرة وشكل من أشكال القرصنة.

كما بعث السفير الإيراني لدى لندن، حميد بعيدي نجاد، رسالة رسمية إلى المنظمة الدولية للملاحة البحرية بعد التهديد الأمريكي الأخير ضد ناقلات الوقود الإيرانية، وقال إن "إيران سترد على أي تهديد وأن الولايات المتحدة ستتحمل مسؤولة أية عواقب جراء ذلك".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب