news-details

روحاني يعلن ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي في مفاعل "نطنز" النووي

أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في كلمة له اليوم السبت في "اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية في إيران"،  تشغيل القطاع الثاني لإنتاج الماء الثقيل في مفاعل "أراك" النووي، وتجهيز وإطلاق خط إنتاج أجهزة طرد جديدة في مجمع الشهيد "أحمدي روشن". 
وأضاف روحاني أن "الأعداء يبدون قلقين من الصناعة النوويّة الإيرانيّة فيما برنامجنا النووي هو سلميّ، بلادنا لن تفكر باستخدام الصناعة النوويّة كما فعل غيرها في اليابان". 
وأعلن الرئيس الإيراني، البدء بضخ غاز اليورانيوم "uf6" في أجهزة الطرد المركزي في مفاعل "نطنز" النووي، كاشفًا عن "البدء بالاختبار الميكانيكي على أجهزة طرد مركزي من الجيل التاسع IR9 الذي يحتوي على 50 وحدة "سو"".
وكشف روحاني أن "إيران بدأت بضخ غاز اليورانيوم في مجموعة من 164 جهاز طرد مركزي من الجيل السادس IR6"، وأنها بدأت "بضخ غاز اليورانيوم في مجموعة من 30 جهاز طرد مركزي من الجيل IR5"، وبيّن الرئيس الإيراني "البدء بضخ غاز اليورانيوم في مجموعة من 30 جهاز طرد مركزي من الجيل IR6s".
كما أشار إلى أن الجيل الجديد لأجهزة الطرد المركزي IR-6 يعمل بطاقة إنتاجيّة تعادل 10 أضعاف الأجهزة القديمة، مؤكدًا التزام بلاده "بمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النوويّة وبعدم وجود أيّ انحراف عسكريّ في برنامجنا النووي".
ورأى روحاني أن الوكالة الدوليّة للطاقة الذريّة "لم تقدم أيّ مساعدة لإيران في تطوير صناعتها النوويّة كما كان مقررًا"، مؤكداً أنه يجب تعزيز قدراتنا العلميّة وقد حققنا 133 إنجازًا علميًا نوويًا خلال العام الماضي.
هذا وأعلنت إيران افتتاح مركز جديد لإنتاج أجهزة الطرد المركزي المتطورة في جبال "نطنز"، ويأتي ذلك بعد التفجير الذي تعرض له المركز السابق في تموز/يوليو الماضي، حيث اتهمت طهران إسرائيل بتفجيره.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب