news-details

روسيا تعلن انها ستقدم المساعدة لارمينيا حال امتداد المعارك الى أراضيها

أبدت روسيا السبت استعدادها لتوفير "المساعدة الضرورية" لأرمينيا في مواجهتها مع أذربيجان في ارتساخ في حال امتدت المعارك الى الأراضي الأرمينية.

وجاء إعلان روسيا التي جددت الدعوة إلى وقف لإطلاق النار، بعدما طلب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان من الرئيس فلاديمير بوتين في وقت سابق بدء مشاورات "عاجلة" حول المساعدات التي يمكن لموسكو توفيرها ليريفان لضمان أمنها.

ووجه باشينيان رسالته بعدما فشلت أرمينيا وأذربيجان في التوصل إلى وقف جديد لإطلاق النار في ارتساخ خلال محادثات في جنيف الجمعة. وتزيد هذه الاعلانات المخاوف من حصول تصاعد في القتال بين أرمينيا وأذربيجان.
ولروسيا قاعدة عسكرية في غيومري، ثاني مدينة في ارمينيا، كما ترتبط بمعاهدة للأمن الجماعي مع يريفان. لكنها قالت في السابق انها لا تشمل منطقة ارتساخ.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "ستوفر روسيا ليريفان كل المساعدة الضرورية في حال وقعت مواجهات مباشرة على أراضي أرمينيا".

في موازاة ذلك أوضحت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا للتلفزيون الروسي انه سيتم بحث "الصيغ الملموسة" لمساعدة.

وفي رسالة الى بوتين قال باشينيان صباح السبت إن المعارك تقترب من الحدود الارمينية واتهم مجددا تركيا بدعم اذربيجان.

ودعا موسكو الى المساعدة متحدثا عن العلاقات الجيدة بين البلدين ومعاهدة الصداقة والتعاون والمساعدة المتبادلة التي تربط بين البلدين منذ 1997.

وأعلنت وزارة الخارجية الأرمينية أن "رئيس وزراء ارمينيا طلب من الرئيس الروسي بدء مشاورات عاجلة بهدف تحديد طبيعة وكمية المساعدة التي يمكن لاتحاد روسيا ان يقدمها لارمينيا لضمان أمنها".
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب