news
عربي وعالمي

رويترز: قوات الأمن العراقية تفتح النار على محتجين في بغداد وتقتل 5

نقلت وكالة رويترز عن مراسلها إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا اليوم الاثنين بعد أن فتحت قوات الأمن العراقية النار على المحتجين في بغداد الذين واصل الآلاف منهم الاحتشاد في أكبر موجة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة العراقية منذ عقود.

ورأى شاهد من رويترز مقتل رجل بالرصاص في حين نقل محتجون آخرون جثته عندما أطلقت قوات الأمن الرصاص على المتظاهرين قرب جسر الأحرار في بغداد. وشاهد مصور في رويترز مقتل أربعة أشخاص آخرين على الأقل.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن شخصا واحدا قتل وإن عدد المصابين بلغ 22، مضيفة أن قوات الأمن استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وليس الذخيرة الحية. ولم يتسن حتى الآن التواصل مع وزارة الداخلية للتعليق.

وقتل ما يزيد على 250 عراقيا في مظاهرات منذ بداية أكتوبر تشرين الأول احتجاجا على حكومة يرونها فاسدة وتأتمر بأمر قوى أجنبية.

كانت مصادر أمنية وطبية ذكرت أن ثلاثة محتجين آخرين قتلوا في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد عندما فتحت قوات الأمن العراقية النار على حشد من المحتجين حاولوا اقتحام القنصلية الإيرانية في كربلاء.

وأفاد تقرير للجنة حكومية بأن قوات الأمن في بغداد أحجمت عن استخدام الذخيرة الحية في الأيام الماضية. وقتل ما يقرب من 150 شخصا في الفترة بين الأول والسابع من أكتوبر تشرين الأول، 70 في المئة منهم بالرصاص في الرأس والصدر.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب