news-details

سوريا تحيل جرائم الاحتلال الأمريكي إلى القضاء: نهب النفط تدمير منازل والتحرش باطفال

كشفت  وكالة "سبوتنيك" الروسية في تقرير لها بأن الجهات القضايئة في محافظة الحسكة  تعمل بالتنسيق مع وزارة العدل السورية على جمع كل الأدلة والتحقيقات في جميع الجرائم المرتكبة من قبل ما يسمى "التحالف الدولي" بقيادة جيش الاحتلال الأمريكي.

وكشف المحامي  العام الأول في محافظة الحسكة القاضي المستشار محمد علي دهش أنه سيتم بعد ذلك إرسالها إلى لجنة توثيق الجرائم الإرهابية في وزارة العدل وبعدها تحريك الدعوى العامة ضد مرتكبي هذه الجرائم الدولية وهم وزراء الدفاع في أمريكا وفرنسا وبريطانيا.

وأكد القاضي المستشار الدهش في تصريح لوكالة سبوتنيك بأن ما يسمى "التحالف الدولي" المزعوم بقيادة جيش الاحتلال الأمريكي ارتكب جرائم كثيرة وعديدة بحق المواطنين السوريين في الجزيرة السورية، ومنها سرقة النفط والثروات ومنع الفلاحين من تسويق أقماحهم لمراكز الدولة السورية ضمن ما يسمى "قانون قيصر"، إلى الاعتداء على حواجز الجيش العربي السوري والقرى وتدمير المنازل والبنى التحتية.

مضيفاً بأنهم استطاعوا توثيق عدد من هذه الجرائم وفق الأدلة الجنائية والبحث القانوني وتوثيقها بشكل قانوني من خلال الاستماع إلى شهادات الشهود وتوثيق عبر الصور، لتحريك الدعوى العامة باسم المتضررين ضد مرتكبي هذه الجرائم.

 

ومن الجرائم التي ارتكبها "التحالف الدولي" بقيادة الجيش الأمريكي، أوضح الدهش بأنهم تمكنوا من توثيق وعبر الضبوط الشرطية القانونية قيام طائرات "التحالف الدولي" المزعوم بتدمير 35 منزلا مدنيا في عدد من مناطق وبلدات محافظة الحسكة ومنها الهول و الشدادي وتل براك، وهي ضبوط قانونية لأنها تمت بإشراف مباشر من القضاء مالحق الضرر المادي والنفسي على مجموعة كبيرة من المدنيين في هذه المناطق.

مضيفاً بأن المدنيين وعبر القنوات القضائية المختصة قاموا بالادعاء على مرتكبي هذه الجرائم و تحريك الادعاء العام ضدهم، وهم جميع وزراء الدفاع الدول المشاركة في ما يسمى " التحالف الدولي " المزعوم وأهما أمريكا و بريطانية و فرنسا، وذلك بعد توثيقها من قبل لجنة توثيق الجرائم الإرهابية في وزارة العدل.

كشف القاضي المستشار الدهش بأنه بتاريخ 24 حزيران/يونيو من العام الحالي، وردتنا معلومات بأن هناك مجموعة من الأطفال الصغار تعرضوا لمحاولة اعتداء جنسي مقابل دفع دولارات لهم أثناء السباحة بالقرب من جسر حريز في بلدة تل حميس بريف القامشلي من قبل عدد من جنود جيش الاحتلال الأمريكي.

موضحاً بأنه تم الإيعاز قسم الأمن الجنائي في القامشلي والاستماع إلى شهادات واستجواب الأطفال وذويهم، حيث نصبوا أنفسهم مدعين شخصين ضد جنود الاحتلال الأمريكي، وتبرع أحد المحامين بالدفاع عنهم وتم إرسال جميع التحقيقات إلى وزارة العدل لجنة توثيق الجرائم الإرهابية التي طلبت يدورها تحريك الدعوى العامة بحق الجهات المسؤولة عن تصرفات هؤلاء الجنود.


وأكد المحامي العام في الحسكة بأنهم وصلتهم معلومات عن قيام شركة أمريكية بشكل غير شرعي , بالتجهيز لسرقة النفط السوري ونقله إلى خارج أراضي الجمهورية العربية السورية بحماية الدوريات الأمريكية وهذه جريمة دولية ترتكبها الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع الميليشيات المسلحة بحق الشعب السوري وثرواته، مبيناً بأنهم بصدد جمع المعلومات والأدلة عنها لتحريك دعوى قضائية بحقها.

وختم المحامي العام في الحسكة السورية القاصي المستشار محمد علي دهش حديثه لــ " سبوتنيك " بان جميع هذه الإجراءات القانونية والقضائية التي يقوم بها القصر العدلي ووزارة العدل السورية سيتم بإرسالها إلى الجهات المسؤولة في وزارة الخارجية وممثليها في المحافل الدولية وإلى المحاكم الدولية الشرعية لتحصيل حقوق المواطنين السوريين وفضح السياسات الأمريكية والغربية العدائية ضد الشعب السوري خلال العشر السنوات الماضية والتي مازالت مستمرة حتى هذا اليوم.



 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب