news-details

صحيفة: مسؤول أميركي بارز زار دمشق سرا

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الليلة الماضية، إن مسؤولا في البيت الأبيض قام مؤخرا بزيارة سرية إلى دمشق حيث أجرى اجتماعا مع الحكومة السورية.

وذكرت الصحيفة، استنادا إلى أعضاء في إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ومصادر أخرى مطلعة على سير المحادثات، أن نائب مساعد الرئيس الأميركي، كاش باتيل، الذي يعد مسؤولا بارزا معنيا بمكافحة ما يسمى "الإرهاب"، زار دمشق في أوائل العام الحالي لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية، من أجل تحقيق الإفراج عن مواطنين أميركيين اثنين تزعم واشنطن أنهما محتجزان لدى السلطات السورية.


ولم تكشف المصادر عن المسؤولين الذي التقى بهم باتيل، لكنها أوضحت أن المحادثات أجريت بهدف التوصل إلى "صفقة" ستؤدي إلى الإفراج عن الصحفي الأميركي المستقل، أوستين تايس، الذي سبق أن خدم في قوات المشاة البحرية، واختفى خلال تغطياته التطورات في سوريا عام 2012، والطبيب الأميركي السوري، ماجد كمالماز، الذي اختفى بعد احتجازه في نقطة تفتيش للقوات الحكومية السورية عام 2017، بحسب المزاعم الأميركية.

كما تزعم واشنطن أن هناك 4 مواطنين أميركيين آخرين على الأقل تحتجزهم السلطات السورية، لكن هناك، حسب الصحيفة، معلومات قليلة حول قضاياهم.
وأشارت الصحيفة في تقرير إلى أن هذه الزيارة هي الأولى لمسؤول أميركي رفيع إلى سوريا منذ نحو 10 س

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب