news-details

عشية تنصيب بايدن: الجيش الأمريكي في حالة تأهب قصوى!

سينتشر بدءًا من الليلة ما يقارب من الـ2750 جنديًا عشية تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، وذلك بأمر من وزارة الحرب، في اجراء غير مسبوق، ما يفي بوجود مخاوف جدية من احتمال وقوع اشتباكات قوية، اذ تعيش الولايات المتحدة في حالة تأهب أمني قصوى، في ظل مخاوف من حدوث تظاهرات وأعمال عنف.
وأعرب مسؤولون في البنتاغون عن قلقهم من هجوم من الداخل أو تهديد آخر من أفراد الحرس المنوط بهم تأمين تنصيب بايدن، فيما يفحص مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي اي) جميع قوات الحرس الوطني، وتلك الآتية إلى واشنطن.
بالمقابل، قال القائم بأعمال وزير الحرب الأميركي كريستوفر ميلر إن مكتب التحقيقات الاتحادي يساعد الجيش الأميركي في إجراء تدقيق في ملفات أكثر من 25 ألف جندي من الحرس الوطني الذين يتم نشرهم للمساعدة في حماية مبنى الكونغرس. ونفى ميلر وجود معلومات استخبارية عن  تهديد داخلي.
 وقالت شبكة "إن بي سي نيوز" أمس الإثنين إن موظفي الكابيتول تلقّوا رسالة تطلب منهم البقاء في الداخل بسبب "تهديد أمني خارجي". كما أكّدت قناة "إيه بي سي" الأميركية، أنه "تمّ إخلاء الجبهة الغربية والغرفة الدائرية الكبيرة داخل مبنى الكونغرس بسبب تهديد خارجي".
ونقلت وكالة "رويترز" عن شاهد عيان قوله إنه تمّ إغلاق مجمع الكونغرس الأميركي ومنع الدخول إليه أو الخروج منه لتهديد أمني خارجي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب