news-details

عفرين: قتلى بينهم مدنيون بتفجير أمام مقرٍّ لمسلّحين تدعمهم تركيا

لقي 46 شخصا مصرعهم ، بينهم 11 طفلا وأصيب 50 آخرون امس الثلاثاء عندما انفجرت شاحنة تحمل وقود في مدينة عفرين شمال سوريا ، حسبما ذكر المرصد السوري ووكالة الأنباء السورية ( سانا) .


وقال المرصد السوري ومقره لندن اليوم إن "شاحنة تحمل محروقات، انفجرت على بعد عشرات الأمتار من مقر الوالي في شارع راجو بالمدينة " ، مؤكدا أن الانفجار أسفر عن سقوط 46 شخصا على الأقل ولا يزال العدد مرشحا للارتفاع، لوجود نحو 50 مصابا بجروح وحروق مختلفة . 


كما أفاد المرصد السوري بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في حي المحمودية في مدينة عفرين، بعد ساعات من وقوع الانفجار السابق، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.


ومن جانبها نقلت وكالة (سانا) عن مصادر محلية قولها إن صهريجاً مفخخاً بكمية كبيرة من المتفجرات انفجر أمام مقر للفصائل المسلحة المدعومة من قبل تركيا في أحد الأسواق وسط المدينة ما أدى إلى مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين بجروح، إضافة إلى مقتل وجرح عدد من المدنيين وإحداث دمار كبير في المكان. وأشارت المصادر إلى أن القوات التركية قامت بنقل المصابين والقتلى الإرهابيين باتجاه الحدود التركية.


وسيطرت تركيا والمسلحون المدعومون من أنقرة على عفرين من قوات سوريا الديمقراطية ( قسد ) في مارس 2018.


وقدم النشطاء عدة تقارير حول الوضع في المناطق التي تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا ، قائلين إن هناك حالة من انعدام القانون منتشرة في تلك المنطقة.


على صعيد متصل، قالت وزارة الجيش التركية إن القوات التركية والروسية أجرت امس (الثلاثاء) الدورية المشتركة السادسة على طول الطريق السريعة الرئيسية (ام-4) في مقاطعة إدلب شمال غربي سوريا.


وقالت الوزارة على حسابها على ((تويتر)) إنه "في إطار الاتفاق التركي-الروسي، نفذت الدورية المشتركة السادسة بمشاركة عناصر برية وجوية".


كانت تركيا وروسيا وقعتا على اتفاق في 5 مارس لوقف مؤقت لإطلاق النار في إدلب بعد تصاعد التوتر بين قوات الحكومة السورية والقوات التركية في إدلب.


واتفقت روسيا وتركيا على إجراء دوريات مشتركة على الطريق السريعة في إطار جهود تخفيف التوتر في إدلب، وكان أول دورية في 15 مارس.

الصورة: الدورية المشتركة التركية والروسية امس في ادلب (شينخوا)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب