news-details

عون يؤكد رفضه المطالبة بتحقيق دولي في قضية مرفأ بيروت: "تهدف لاضاعة الوقت"

اعتبر الرئيس اللبناني ميشيل المطالبة بالتحقيق الدولي في قضية المرفأ تهدف لتضييع الوقت وأن "القضاء يجب أن يكون سريعاً للتأكيد من هو مجرم ومن هو بريء".

وذكر مكتب الإعلام في الرئاسة اللبنانية عبر موقع "تويتر" اليوم ألأحد: "الرئيس عون اعتبر ان المطالبة بالتحقيق الدولي في قضية المرفأ، الهدف منه تضييع الوقت، والقضاء يجب ان يكون سريعاً من دون تسرع للتأكيد من هو مجرم ومن هو بريء".

وجاء هذا التأكيد اليوم ردًا على "معلومات مغلوطة" نشرتها بعض المواقع حول لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد أبو الغيط، حول موقف رئيس الجمهورية من تولي جهات عربية او دولية التحقيق في الانفجار الكبير في مرفأ بيروت.

وكان قد أكد ميشال عون، رفضه لإجراء تحقيق دولي في حادث انفجار مرفأ بيروت والذي أودى بحياة أكثر من 150 شخصًا وتسبب في إصابة الآلاف، قبل أيام، معتبرًا أن أي تحقيق دولي في الحادث "لا معنى له، وسيضيع الحقيقة".

وأعلن الرئيس اللبناني، في حديثه للصحفيين في قصر بعبدا، الجمعة، أن السلطات اللبنانية تبحث في فرضية استهداف المرفأ، مشيرًا إلى أنه طالب الرئيس الفرنسي بتقديم أي صور جوية تتعلق باحتمالية مهاجمة الميناء، لافتًا إلى أنه في حالة عدم توفر تلك الصور لدى الفرنسيين فإنه سيطالب دول أخرى بذلك.

وفيما يتعلق بسير التحقيقات، خاصة بعد أعلنت السلطات في لبنان احتجاز 16 شخصًا على ذمة التحقيق في الحادث، الخميس، قال الرئيس اللبناني، إن التحقيق يشمل 20 شخصاً، "ولكن لا يمكن القبض على أي أحد وادخاله السجن قبل التحقيق، وعندما تصل التحقيقات الى أي من المسؤولين تؤخذ إفاداته ثم تتخذ الإجراءات اللازمة بحقه".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب