news-details
عربي وعالمي

كيم يقول إنه من الممكن عقد قمة ثالثة مع ترامب في ظروف محددة

(شينخوا) قال كيم جونغ أون الزعيم الأعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، إنه يرغب في لقاء الرئيس الأمريكي مرة أخرى في ظروف محددة، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية اليوم (الست).

وقد أدلى كيم بهذه التصريحات خلال الخطاب الذي ألقاه في الدورة الأولى للجمعية الشعبية العليا الـ14 يوم الجمعة، قبل يوم من انتخابه مرة أخرى رئيسا للجنة شؤون الدولة في كوريا الديمقراطية.

وقال كيم "إذا تبنت الولايات المتحدة موقفا صحيحا وجاءت إلى قمة ثالثة بينها وبين كوريا الديمقراطية بطريقة منهجية محددة يمكن تشاركها، عندئذ نستطيع أن نفكر في عقد دورة أخرى من المحادثات".و"من الضروري بالنسبة للجانبين عدم تقديم طلباتهم الأحادية، ولكن عليهما إيجاد حل بناء لتلبية مصالح بعضهما البعض." وأضاف إنه سوف "ينتظر قرارا جريئا" من ترامب "مع التحلي بالصبر حتى نهاية هذا العام."

وألقى كيم في خطابه، باللوم على الولايات المتحدة لتفكيرها في مصالحها الشخصية فقط خلال القمة الثانية التي عقدت بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة في العاصمة الفيتنامية هانوي في شهر فبراير. ودفع هذا كوريا الديمقراطية للتساؤل عن رغبة ترامب في تحسين العلاقات مع كوريا الديمقراطية.

وأكد كيم، خلال تشديده على أهمية حل المشاكل من خلال الحوار والمفاوضات، على عدم قبوله "نموذج الحوار الأمريكي،" الذي يفرض مطالب الولايات المتحدة الأحادية على شريكتها في الحوار.

وقال كيم إن الولايات المتحدة تشير إلى عقد قمة ثالثة بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة، ولكن ما حدث في هانوي "لا يشجع" كوريا الديمقراطية.

ومع ذلك أشار كيم أيضا إلى علاقاته القوية مع ترامب. "كما يكرر الرئيس ترامب، فإن العلاقات الشخصية بيني وبينه ليست عدائية مثل العلاقات بين البلدين وما زلنا نحافظ على علاقات جيدة."

وفي نهاية الخطاب، قال كيم إنه يأمل أن تتخذ الولايات المتحدة قرارا حكيما وأن تتوقف المواجهة بين البلدين تماما

صور من قمّة هانوي التي جمعت الدولتين في شباط فبراير الماضي - تصوير رويترز 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..