news-details

مسلحون موالون لأمريكا يواجهون بالرصاص متظاهرين يطالبون بفك الحصار عن الحسكة السورية

أطلق مسلحون موالون للجيش الأمريكي، الرصاص الحي على مظاهرات حاشدة في مدينة الحسكة شمالي شرق سوريا، رفضا للحصار الذي يضربه مسلحو تنظيم "قسد" على الأحياء والمناطق الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية، والذي دخل أسبوعه الثالث على التوالي.
وأفاد مراسل وكالة "سبوتنيك" في محافظة الحسكة أن المئات من سكان مدينتي الحسكة والقامشلي خرجوا اليوم، الأربعاء 27 كانون الثاني، بمظاهرات احتجاجية ضد الانتهاكات التي يمارسها مسلحو تنظيم "قسد" الموالين للجيش الامريكي، واستمرار فرضهم الحصار على الأحياء السكنية ومنع إدخال المواد الغذائية والمحروقات والطحين وتعطيل حركة النقل وحرمان الطلاب من الوصول إلى مدارسهم.
ومع دخول الحصار أسبوعه الثالث، بدأت أزمة إنسانية جدیدة تطل داخل مدینة الحسكة والمربع الأمني في مدینة القامشلي، وسط مساعي روسیة كوساطة لإنهاء الحصار الذي یشمل منع دخول السیارات العامة والخاصة ووسائط النقل ومنع دخول المواد التموینیة والغذائیة والمحروقات، كما یجبر كبار السن والمرضى والأطفال والنساء على السیر على الأقدام لمسافات طویلة تصل إلى أكثر من 10 كم، للوصول إلى مركز مدینة للحسكة للتبضع ومراجعة المشافي والأطباء والصیدلیات ومؤسسات الدولة الخدمیة.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للاحتلال الأمريكي.. لا للاحتلال التركي.. لا للحصار الجائر.. نعم للوحدة الوطنية.. نعم لقائد الوطن.. تجويع وحصار أبناء شعبنا جريمة حرب.. ارفعوا أيديكم عن أبناء الحسكة.. نرفض سياسة التجويع والحصار المفروض من أدوات أمريكا وتركيا" وغير ذلك من الشعارات المنددة بالحصار.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب