news-details

نصرالله: لا يُمكن لكل طواغيت العالم أن يفرضوا أي شيء على الشعب الفلسطيني

أدان الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله المجزرة الكبيرة الإرهابيّة والمذبحة المهولة التي إستهدفت سيرلانكا وضمّ صوته إلى كل الأصوات التي أدانت هذا الارهاب المتوحش واللا انساني الذي لا يمت إلى القيم الانسانية بأي صلة على الإطلاق، داعياً إلى مواجهة شاملة لإرهاب وجذوره وكل من يقف خلفه.  

وخلال فعاليّات العيد السنوي الرابع والثلاثين لجمعية كشافة الإمام المهدي عجل الله فرجه، أعرب نصر الله عن أسفه لأنّ الإرهاب المتنقّل الذي يمنع البسمة عن وجوه أصحاب الأعياد سواء ما حصل في سيرلانكا أو في اليمن من مجازر وما يجري كلّ يوم في فلسطين المحتلّة. مشدّداً على أنّه أيّاً تكن المنغصات يجب أن تبقى أعيادنا أعياداً. 
وشدّد نصر الله على أنّ المعركة التي تُخاض اليوم هي معركة أمل وثقة أو يأس وإستسلام، مؤكّداً أنّه عندما يصل الشعب الفلسطيني إلى اليأس فإنّ صفقة القرن ستتحقق لكن طالما أنّه يتحلّى بالأمل والثقة والإيمان لا يُمكن لكلّ طواغيت العالم أن يفرضوا أيّ شيء على شعب مقاومٍ يتمسّك بالأمل.

وقال نصر الله في كلمة له خلال الاحتفال الذي أقيم بالعيد السنوي لكشافة الامام المهدي (عج) إن “اخطر نتيجة لليأس في السلوك الجماعي هو القعود والاستسلام امام كل التحديات”، واضاف “من ييأس ليس له اي تأثير ولذلك اخطر شيء هو الاستسلام سواء استسلام الفرد او الشعوب”، واشار الى ان “الامل يعيد الثقة للفرد والشعوب ويؤكد القدرة على الانتصار والمعركة اليوم في خلفياتها الحقيقية هي معركة أمل وثقة مقابل يأس واستسلام”.

وقال السيد نصر الله “عندما يصل الشعب الفلسطيني الى مرحلة اليأس يمكن ان تمر صفقة القرن ولكن عندما يتحلى هذا الشعب بالثقة والامل والايمان لا يمكن ان يفرض عليه طواغيت العالم اي شيء”، واضاف “في تجربة لبنان الذين رفضوا خيار المقاومة ماذا كانوا يقولون العين لا تقاوم المخرز اي اليأس، وطرحوا تساؤلات عن القدرة على هزيمة اسرائيل ولنا الامكانية على ذلك، لكن الثقة بالله وبالناس والثقة بالقدرة على هزيمة العدو فلو استسلم الناس لكان اليوم ترامب يعطي لبنان لاسرائيل”، واوضح ان “المنطلق الاساسي هو الامل وجمعية كشافة الامام المهدي دورها ان تزرع الامل في نفوس ووجدان الاجيال الامل والثقة بالله والموعود الآتي والثقة بالنفس على مواجهة كل التحديات وكل الاخطار”.

واضاف السيد نصر الله “هناك اجماع في لبنان ان هناك ازمة مالية صعبة فيما يتعلق بالدولة وبما له من انعكاسات على الناس”، وتابع “هناك مطالبات بضرورة الحل لمنع الانهيار والبحث عن حل وكنا نتمنى لو ان القادة السياسيين يمحض ارادتهم الى الحل الا انه يبدو اننا ذاهبون الى الحل رغما عن ارادتنا”، وأوضح “هناك اجماع ان الحل ليس سهلا وانما يجب اتخاذ قرارات صعبة والى اجراءات تقشف صعبة وهنا يجب ان نتحلى بالمسؤولية الوطنية عندما نجلس لنناقش لانه اذا كل واحد يبحث عن مصالحه الشخصية والمناطقية والطائفية لن نجد حلا بل يجب ان نتصرف جميعا ان المشكلة تعني كل البلد ومستقبله ومستقبل اجيالنا”، وشدد على ضرورة التصرف بحكمة وشجاعة والحكمة تقضي انه عندما تقدم الاقتراحات لا يجب رفضها او قبولها بشكل سريع بدون نقاش ودراسة”. وأكد أن حزب الله سيتحمل جزءًا من المسؤولية في النقاش والتصويت في مجلس الوزراء وسيتحلى نوابه بكل حكمة.

حرب محتملة: اسرائيل غير قادرة على مواجهة صواريخنا!
وحول الحرب الاسرائيلية، قال السيد نصر الله “عادة اذا كتب اي شي حول الحرب الاسرائيلية ولو تعلق الامر بي شخصيا، إلا ان الامر يتعلق بما كتب باحدى الصحف الكويتية، وانا اعلق على هذا الامر بان الذي نشر المضمون خطأ بالكامل والتوقيت سيئ جدا”، واوضح انه “بالمضمون انا لم اقل في اي جلسة من الجلسات انه في الصيف هناك حرب اسرائيلية على لبنان”، وتابع “لم أقل في يوم من الايام انا لن اكون بينكم لان الاعمار بيد الله ولم اقل ان قادة الصف الاول او الصف الثاني سيقتلون وكل ما ورد هو امر خيالي لا صحة له على الاطلاق”.

وقال السيد نصر الله إن “المقاومة تعمل وتبني على اسوأ الاحتمالات ولا ندخل في تحليل سياسي”، وتابع “نحن لا نقطع بشيء ولا نحسم اي شيء ولكن برأيي الشخصي انا اميل الى استبعاد الحرب الاسرائيلية لعدم جهوز الجبهة الداخلية الاسرائيلية وكل ما يتغنى به الصهاينة على القدرة على مواجهة الصواريخ غير صحيحة وكل الاجراءات غير قادرة على رد الصواريخ”، ولفت الى انه “انتهى الزمن الذي يستطيع فيه سلاح الجو المعركة واسرائيل مضطربة لتحسم اي حرب عليها القيام بعملية برية والقوات البرية الاسرائيلية غير جاهزة لذلك”.

وشدد نصرالله “نحن في دائرة الاستهداف ولذلك ستكثر الاشاعات وتزوير الحقائق، كما حصل مؤخرا عند اجراء بعض المناقلات الداخلية للقول ان ذلك يأتي في إطار ماكفحة الفساد”، واضاف “الفاسد عندنا لا ينقل من مسؤولية الى مسؤولية وانما يخرج من حزب الله كليا”، وقال “ما يكتب خصوصا في بعض وسائل الاعلام العربية والاقليمية وخصوصا الخليجية اقرأوا ودققوا بما يكتب بسوء ظن”.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب